أخبار

إيران: ردُّنا على الهجوم الانتحاري لن يقتصر على حدودنا
تاريخ النشر: 13 فبراير 2019 21:51 GMT
تاريخ التحديث: 13 فبراير 2019 21:56 GMT

إيران: ردُّنا على الهجوم الانتحاري لن يقتصر على حدودنا

توعدت إيران، يوم الأربعاء، بأن ردَّها على الهجوم الذي استهدف عناصر من الحرس الثوري، "لن يقتصر على حدودها"، وسيكون "حازمًا بلا هوادة". وقال نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانجيري إن الهجوم "سيدفع إيران لشنّ معركة لا هوادة فيها ضد الإرهاب". من جانبه، قال القائد الكبير في الحرس الثوري، علي فدوي، إن ردَّ إيران على الهجوم "لن يقتصر على حدودها". وأوضح أن"ردَّنا في الدفاع عن الثورة الإسلامية، لن يقتصر على حدودنا.. سيكون ردُّ الحرس الثوري على الأعداء حازمًا للغاية مثلما كان من قبل". مقتل 20 عنصرًا من الحرس الثوري الإيراني بتفجير انتحاري #إرم_نيوز #إيران #iranhttps://t.co/4PlLxmzoqH pic.twitter.com/WjTS8t3msS — إرم نيوز (@EremNews) ١٣ فبراير ٢٠١٩

+A -A
المصدر: رويترز

توعدت إيران، يوم الأربعاء، بأن ردَّها على الهجوم الذي استهدف عناصر من الحرس الثوري، ”لن يقتصر على حدودها“، وسيكون ”حازمًا بلا هوادة“.

وقال نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانجيري إن الهجوم ”سيدفع إيران لشنّ معركة لا هوادة فيها ضد الإرهاب“.

من جانبه، قال القائد الكبير في الحرس الثوري، علي فدوي، إن ردَّ إيران على الهجوم ”لن يقتصر على حدودها“.

وأوضح أن“ردَّنا في الدفاع عن الثورة الإسلامية، لن يقتصر على حدودنا.. سيكون ردُّ الحرس الثوري على الأعداء حازمًا للغاية مثلما كان من قبل“.

واستهدف هجوم بسيارة ملغومة حافلة تُقل عناصر من الحرس الثوري في محافظة سيستان وبلوشستان شرق إيران، ما أسفر عن مقتل 27 من أولئك العناصر.

وكانت وكالة أنباء ”فارس“ الإيرانية ذكرت أن جماعة ”جيش العدل“ أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك