ستولتنبرغ: امتلاك روسيا صواريخ SSC-8 يشكل خطرًا على أوروبا‎

ستولتنبرغ: امتلاك روسيا صواريخ SSC-8 يشكل خطرًا على أوروبا‎

المصدر: الأناضول

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ”ناتو”، ينس ستولتنبرغ، إن الدول الأعضاء مُجمعة على أن امتلاك روسيا صواريخ SSC-8 الموجهة، المتوسطة المدى، يشكل خطرًا كبيرًا على أمن الأوروبي.

وجاء ذلك خلال تصريح صحفي عقب اجتماع وزراء دفاع الدول الأعضاء في الحلف، في العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم الأربعاء.

وأضاف ستولتنبرغ أن الاجتماع ركز على معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى بين موسكو وواشنطن، التي انسحبت منها الأخيرة قبل أيام، وردت روسيا بتعليقها، والتهديد بالانسحاب في غضون 6 أشهر.

وأشار إلى أن صواريخ SSC-8 يمكن أن تحمل رؤوسًا نووية، وقادرة على ضرب جميع المدن الأوروبية دون سابق إنذار.

وشدّد على أن خطوات الحلف التالية ضد روسيا ستكون ”دفاعية، وقياسية، ومنسقة“.

وتابع أن الدول الأعضاء لا تخطط لنشر صواريخ جديدة في أوروبا، ولا ترغب في إشعال سباق تسلح جديد.

ومؤخرًا أعلن الناتو دعمه لقرار الولايات المتحدة الانسحاب من المعاهدة، بحجة انتهاك موسكو بنودها.

ومطلع فبراير/ شباط الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحاب بلاده من ”معاهدة القوى النووية متوسطة المدى“، فيما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعليق عمل بلاده بها، والموافقة على البدء بإنتاج صاروخ متوسط المدى أسرع من الصوت.

وفي 1987، وقَّع الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريغان، والزعيم السوفييتي ميخائيل غورباتشوف، معاهدة يلتزم بموجبها البلدان بعدم اختبار أو نشر صواريخ تُطلق من البر على مدى يتراوح بين 500 و5500 كلم.

ووضعت الخطوة حدًا لنشر رؤوس حربية روسية من شأنها تهديد الدول الأوروبية، لاسيما الصواريخ القادرة على حمل رؤوس نووية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com