الناتو يبحث معاهدة القوى النووية المتوسطة مع روسيا

الناتو يبحث معاهدة القوى النووية المتوسطة مع روسيا

المصدر: الأناضول

بدأ في العاصمة البلجيكية بروكسل، يوم الأربعاء، اجتماع وزراء دفاع الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي ”الناتو”، حيث ستركز الجلسة الأولى على معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى مع روسيا.

وقال ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف ”الناتو“ في كلمته: إن الجلسة الأولى ستركز على معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى مع روسيا، مبينًا أن ”موسكو انتهكت ولسنوات عديدة معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى، من خلال تطوير واختبار نظام صواريخ ”إس إس سي -8“.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن، مطلع شباط/فبراير الجاري، انسحاب بلاده من ”معاهدة القوى النووية متوسطة المدى“، متهمًا روسيا بانتهاك المعاهدة.

واعتبرت واشنطن أن الصاروخ الروسي الجديد، ”نوفاتور 9 إم 729“ الذي يطلق عليه ”الناتو“ اسم ”إس إس سي -8″، ”ينتهك“ المعاهدة التي تحظر على الجانبين نشر صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى في أوروبا.

وردًا على ذلك، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعليق عمل بلاده بالمعاهدة ذاتها، وأعلن موافقته على البدء بإنتاج صاروخ متوسط المدى أسرع من الصوت.

وفي 1987، وقّع الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريغان، والزعيم السوفيتي ميخائيل غورباتشوف، معاهدة يلتزم بموجبها البلدان بعدم اختبار أو نشر صواريخ تطلق من البر بمدى يتراوح بين 500 و5500 كم.

ووضعت الخطوة حدًا لنشر رؤوس حربية روسية من شأنها تهديد الدول الأوروبية، سيما الصواريخ القادرة على حمل رؤوس نووية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com