منظمو احتجاجات نيويورك يبحثون سبل مواجهة انحسارها

منظمو احتجاجات نيويورك يبحثون سبل مواجهة انحسارها

نيويورك – اجتمع منظمو الاحتجاجات في مدينة نيويورك ضد عنف الشرطة، للبحث عن وسائل جديدة لاجتذاب المحتجين مع انحسار حدة الاحتجاجات في اليومين الماضيين.

ومن بين الخطط المطروحة: نقل الاحتجاجات إلى المركز الرياضي الرئيسي في باركليز اليوم الاثنين، حيث يحضر الأمير وليام حفيد ملكة بريطانيا وزوجته كيت مباراة في دوري السلة الأمريكي.

والاستفادة من الاهتمام الإعلامي المحموم بالزيارة الملكية، كواحدة من عدة أفكار ناقشها منظمو الاحتجاجات، وبعضهم من الطلبة في كنيسة ويست بارك في ضاحية أبر ويست سايد الراقية بمانهاتن أمس الأحد.

وقال جوناثان لاراك البالغ من العمر (14 عاما) وهو طالب بالمرحلة الثانوية، يعتزم حضور الاحتجاج في المركز الرياضي في باركليز مساء اليوم الاثنين، “إذا ما حظيت بتغطية دولية سيكون هناك فرق هائل.”

وبدأت الاحتجاجات في نيويورك ومدن أمريكية أخرى يوم الأربعاء الماضي، بعد أن رفضت هيئة محلفين توجيه أي اتهام إلى شرطي أبيض ظهر في تسجيل فيديو، يشل حركة ايريك جارنر الأمريكي من أصل أفريقي بطريقة غير قانونية أدت إلى وفاته مختنقا.

ويطالب المحتجون بمساءلة أفراد الشرطة المتورطين في حادث جارنر، وفي قتل المراهق الأسود مايكل براون بالرصاص في فيرجسون بولاية ميزوري وفي حوادث أخرى.