قبيل الانتخابات.. أردوغان يقرر شن حرب على الغلاء

قبيل الانتخابات.. أردوغان يقرر شن حرب على الغلاء

المصدر: أنقرة – إرم نيوز

قرَّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التحرّك عمليًّا وشن حرب لوقف ارتفاع أسعار المواد الغذائية بعد فشل التهديدات والانتقادات، وذلك بفرض غرامات ضد الأشخاص المسؤولين عن الغلاء، والذين وصفتهم الحكومة بأنهم إرهابيون.

وذكرت وكالة ”بلومبيرغ“ الأمريكية، أنَّ حكومة الرئيس أردوغان قرَّرت التحرّك، بعد أن بلغت الأسعار مستوياتٍ قياسيةً، وبدأ المواطنون بالتذمّر والتململ.

وقالت الوكالة في تقرير نشرته أمس الأحد:“إنَّ تركيا وجدت أنَّ كلمات التهديد لم تعد كافية لكبح جماح التضخم في المواد الغذائية.“

وأضافت:“بعد عدة أسابيع من شنّها حربًا  كلامية ووصفِها المسؤولين عن الغلاء بالخونة وحتى الإرهابيين، قرَّرت الحكومة دعْمَ كلماتها بأفعال وذلك بفرض غرامات والقيام بحملات ضد المحلات التي يشتبه في أنها مسؤولة عن الغلاء.“

وأشار التقرير إلى أن الحملات التي شنَّتها السلطات على أسواق المحال الغذائية في خمس محافظات الأسبوع الماضي، كشفت أن أسعار بعض السلع الغذائية قفزت أكثر من 800% في غياب الرقابة الحكومية على تلك الأسواق.

وذكر التقرير نقلًا عن مسؤولين أتراك، أن الحكومة تسعى -أيضًا- إلى وقف شراء المنتجات الغذائية من المزارعين عبر وسطاء والقيام بذلك مباشرة من أجل بيعها بأسعار معقولة.

وأضاف:“المشكلة الآن هي أن الانتخابات البلدية ستجري بعد اقل من شهرين، وسط هذه الموجة من الغلاء في أسعار المواد الغذائية التي تضر بشكل خاص الفقراء الذين كانوا أيَّدوا أردوغان خلال حملاته الانتخابية، ويبدو أن أردوغان يعطي الانطباع الآن بأن شنّ حربٍ على الغلاء داخل الأسواق يماثل الحرب ضد الانفصاليين الأكراد.“

ولفت التقرير إلى تصريحات أردوغان التي  قال فيها، ”إن حكومته عازمة على إنهاء هؤلاء الذين يرهبون الأسواق، مثلما أنهت الإرهابيين في كهوفهم.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com