أبو ليلى: ننتظر الدعوة المصرية لاستئناف المفاوضات

أبو ليلى: ننتظر الدعوة المصرية لاستئناف المفاوضات

المصدر: إرم- من نادر الصفدي

أكد قيس عبد الكريم ”أبو ليلى“ عضو وفد مفاوضات وقف إطلاق النار في القاهرة، أن زيارة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد إلى مصر ليس له علاقة بملف مفاوضات التهدئة في قطاع غزة، والتي تجري بصورة غير مباشرة مع الجانب ”الإسرائيلي“.

وقال عبد الكريم، إن ”مفاوضات وقف إطلاق النار ما زالت متوقفة حتى اللحظة، وزيارة الأحمد للقاهرة في اعتقادي ليس لها أي علاقة بهذا الملف“.

وأوضح، أن الجانب الفلسطيني، لا يزال ينتظر الدعوة المصرية الرسمية للتوجه نحو القاهرة لاستئناف جولات مفاوضات وقف إطلاق النار في قطاع غزة، والتي تم تأجيل جلستها الأخيرة بطلب من الجانب المصري.

ولفت،في تصريح خاص لـ“الرسالة نت“إلى أن استئناف مفاوضات وقف إطلاق النار مرهون بتطورات الوضع الأمني داخل الأراضي المصرية، وعلى وجه الخصوص في شبه جزيرة سيناء، موضحاً أن الوفدالفلسطيني المفاوض جاهز تماماً للجلسة المقبلة من المفاوضات.

ووصل إلى القاهرة، مساء السبت، الأحمد الذي يرأس وفد فلسطين في المفاوضات مع إسرائيل قادما من رام الله في زيارة لمصر تستغرق عدة أيام.

وقالت مصادر فلسطينية إن:“ الأحمد وصل للمشاركة في الجلسة الثانية لدورة الانعقاد الثالث من الفصل التشريعي الأول للبرلمان العربي، والتي تستمر حتى 11 ديسمبر/كانون الأول حيث يشغل رئاسة كتلة فتح بالبرلمان الفلسطيني“.

وتوقعت المصادر ذاتها، أن يلتقي الأحمد بكبار المسؤولين المصريين لبحث إمكانية استئناف المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل التي ترعاها مصر، والمتوقفة منذ تفجير كمين كرم القواديس في تشرين أول/ أكتوبر الماضي، خاصة وأن الأوضاع الأمنية آخذة في الهدوء شمال سيناء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com