أخبار

محتجو السترات الصفراء يستهدفون البرلمان الفرنسي في الأسبوع الثالث عشر
تاريخ النشر: 09 فبراير 2019 14:47 GMT
تاريخ التحديث: 09 فبراير 2019 14:47 GMT

محتجو السترات الصفراء يستهدفون البرلمان الفرنسي في الأسبوع الثالث عشر

خرج محتجو السترات الصفراء إلى الشوارع الفرنسية من جديد، اليوم السبت، في نهاية الأسبوع الثالث عشر من الاحتجاجات التي استمرت لما يقارب ثلاثة أشهر. وبدا أن المحتجين يستهدفون البرلمان الفرنسي بمجلسيه، حيث حاولوا اقتحام مقر الجمعية العامة، ثم توجهوا إلى مقر مجلس الشيوخ، حسب موقع "اويست فرانس". وبحسب تقارير صحفية، فإن المظاهرات عمت كلًا من: بوردو وتولوز ومونبولييه وليل ونانت ورين وكاين، فيما أعلنت السلطات عن اعتقال 10 أشخاص خلال النصف الأول من نهار اليوم. وقال وزير الداخلية كريستوف كاستانير، حول تظاهرات اليوم: "شبيهة بنوع من الطقوس، هناك أولئك المتظاهرون غير المنظمين الذين يسعون لإزعاج قوات الأمن، نحن حذرون جدًا وقواتنا

+A -A
المصدر: وداد الرنامي- إرم نيوز

خرج محتجو السترات الصفراء إلى الشوارع الفرنسية من جديد، اليوم السبت، في نهاية الأسبوع الثالث عشر من الاحتجاجات التي استمرت لما يقارب ثلاثة أشهر.

وبدا أن المحتجين يستهدفون البرلمان الفرنسي بمجلسيه، حيث حاولوا اقتحام مقر الجمعية العامة، ثم توجهوا إلى مقر مجلس الشيوخ، حسب موقع ”اويست فرانس“.

وبحسب تقارير صحفية، فإن المظاهرات عمت كلًا من: بوردو وتولوز ومونبولييه وليل ونانت ورين وكاين، فيما أعلنت السلطات عن اعتقال 10 أشخاص خلال النصف الأول من نهار اليوم.

وقال وزير الداخلية كريستوف كاستانير، حول تظاهرات اليوم: ”شبيهة بنوع من الطقوس، هناك أولئك المتظاهرون غير المنظمين الذين يسعون لإزعاج قوات الأمن، نحن حذرون جدًا وقواتنا حاضرة“.

وبدأت الحشود تجتمع في ساحة الشانزليزيه ابتداءً من الـ 10 والنصف من صباح اليوم السبت، ثم توجهت إلى قصر البوربون، مقر الجمعية الوطنية، حيث حاول المتظاهرون اقتحام السياج المحيط به، قبل أن تفرقهم قوات الأمن باستعمال الغاز المسيل للدموع، فيما أصيب أحد المتظاهرين إصابة خطرة في يده، نقل على إثرها إلى المستشفى.

وتوجه المتظاهرون نحو قصر لوكسومبورغ مقر مجلس الشيوخ، المكون الثاني للبرلمان الفرنسي.

وأحاطت قوات الأمن منطقة تواجد قصر الإليزيه بأكثر من سياج؛ لمنع المتظاهرين من الوصول إليه.

وقدرت وزارة الداخلية عدد المتظاهرين، السبت الماضي، بـ 58600 متظاهر، الأمر الذي نفته الحركة، مؤكدة أن العدد بلغ 116000.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك