ميركل: الإصلاحات في فرنسا وإيطاليا غير كافية‎

ميركل: الإصلاحات في فرنسا وإيطاليا غير كافية‎

برلين – اعتبرت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل، في مقابلة تنشر الأحد، أن الإصلاحات التي تمت في فرنسا وايطاليا غير كافية، وذلك بعد أسبوع من المهلة التي منحتها بروكسل للبلدين لتحسين وضعهما المالي.

وقالت ميركل لصحيفة “داي فيلت” المحافظة بحسب مقتطفات نشرت مسبقا أن المفوضية الاوروبية “حددت روزنامة تنص على وجوب أن تقدم فرنسا وايطاليا إجراءات اضافية. هذا مبرر لأن البلدين يخوضان فعليا عملية إصلاحات”.

وتداركت المستشارة “لكن المفوضية قالت بوضوح أيضا إن ما طرح على الطاولة حتى الآن ليس كافيا، الأمر الذي لا أوافق عليه”.

وتنشر هذه المقابلة قبل يومين من إعادة الانتخاب المتوقعة لميركل على رأس حزبها الذي يبدي ناشطوه حساسية حيال خطاب التقشف الذي تبنته المستشارة.

وقبل أسبوع، منحت المفوضية الاوروبية مهلة اخيرة لباريس وروما وأرجأت الى الربيع حكمها على موازنة البلدين للعام 2015 مطالبة بمزيد من الجهود لتحسين المالية العامة تحت طائلة فرض عقوبات.

واعتبرت بروكسل أن العجز أو الدين في كل من فرنسا والمانيا لا يحترم السقف المحدد بحسب القواعد الاوروبية، الأمر الذي قد يعرض البلدين في النهاية لعقوبات مالية وهو أمر غير مسبوق.

وكررت المانيا انتقاداتها لفرنسا في الاسابيع الاخيرة جراء الخلافات حول السياسة الاقتصادية. ورغم العديد من المبادرات والاجتماعات الوزارية بين البلدين، فإن التباين بينهما لا يزال قائما مع مطالبة باريس بدعم صادق من جانب شريكها الالماني للنمو وإصرار برلين على الإصلاحات.