بعد ترحيب فلسطيني.. حزب إسرائيلي يتراجع عن تصريحاته حول الضفة الغربية

بعد ترحيب فلسطيني.. حزب إسرائيلي يتراجع عن تصريحاته حول الضفة الغربية

المصدر: القدس المحتلة – إرم نيوز

نفى حزب يرأسه منافس بارز لرئيس الوزراء الإسرائيلي ،بنيامين نتنياهو، في الانتخابات المقبلة، تصريحات نشرت أمس بأنه يؤيد انسحاب إسرائيل من الضفة الغربية على غرار ما حدث في قطاع غزة عام 2005.

وفي مقابلة مع صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، أعلن الرئيس السابق لهيئة أركان الجيش الإسرائيلي، بني غانتس، أنه لا يؤيد السيطرة على شعب آخر، وأنه ينبغي على إسرائيل أن تطبق عملية فك الارتباط في غزة، في مناطق أخرى.

ونقل موقع ”ديبكا“ العسكري عن متحدث باسم الحزب الجديد: ”لا يؤيد غانتس انسحاب أحادي الجانب من يهودا والسامرة (الضفة الغربية)… إن الحزب يعارض أي قرارات أحادية الجانب في المستقبل تتعلق بإخلاء المستوطنات.“

ووصف ”ديبكا“ تصريحات غانتس التي ستنشرها يديعوت أحرونوت بالكامل غدًا الجمعة بأنها ”أول خطوة تعثر“ من جانبه في الحملة الانتخابية، مضيفًا أنها تشكل أيضًا ”هدية انتخابية كبيرة“ لمنافسيه في تحالف حزب الليكود الذي يرأسه نتنياهو.

وكان غانتس قال: ”تم فك الارتباط عن غزة بعد اعتبارات سياسية كثيرة، ونجحنا في عدم تمزيق البلاد على الرغم من أنها كانت خطوة مؤلمة للمستوطنين…لذلك علينا أن نتعلم دروس فك الارتباط هناك ونطبقها في أماكن أخرى“، وفق تعبيره

وكانت تلميح السياسي الإسرائيلي قوبل بارتياح فلسطيني، إذ أبدى نبيل أبو ردينة، المتحدث باسم الرئيس محمود عباس، ترحيبًا حذرًا، أمس الأربعاء، بتلك التصريحات.

وقال نبيل أبو ردينة، إن تصريحات الجنرال السابق بيني غانتس عن التسوية مع الفلسطينيين ”مشجعة“، خاصة إذا تمسك برأيه في حال نجاحه في الانتخابات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com