إيرانيون يسخرون من روحاني لدعوته أمريكا إلى التوبة

إيرانيون يسخرون من روحاني لدعوته أمريكا إلى التوبة

المصدر: طهران- إرم نيوز

سخر عدد من الناشطين الإيرانيين عبر موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، من دعوة وجَّهها الرئيس الإيراني حسن روحاني عندما قال، اليوم الأربعاء، أمام عددٍ من سفراء الدول الأجنبية في طهران:“إن إيران ستقبل دعوة الولايات المتحدة إذا غيّرت من سياستها تجاه طهران“.

وقال مغرد يُدعى ساير أمين:“إذا تابت أمريكا، سنقبل توبتها، وسنقوم بطبخ الشوربة، أو ما يُطلق عليه بالفارسية (آش)“.

وبدورها، قالت مغردة أخرى إن“روحاني متوهم بأن الولايات المتحدة ستعتذر عن التدخلات السابقة في الشؤون الإيرانية“، مضيفة:“مضى أربعون عامًا من الانكسار والهزيمة“، في إشارة إلى الثورة التي قادها الراحل روح الله الخميني ضد نظام الشاه“.

كما كتب مغرد إيراني يتسمّى بـ“DXD”، أن روحاني يتخيل أن يكون الرئيس ترامب مثل سلفه أوباما ليتراجع حتى يحتضنه الرئيس روحاني“.

وغرّد الناشط حيدر سالار بعد أن أورد تصريح روحاني بشأن توبة أمريكا، قائلًا:“طائرة الإطاحة بالنظام الإيراني ستأتي“.

وفسَّر محسن ميلاني دعوة روحاني بأنها تصريح واضح باستعداد إيران للتفاوض مع الولايات المتحدة من جديد.

وانهالت التغريدات على تصريحات روحاني التي اعتبرها الإيرانيون والمراقبون كشفًا عن حجم المعاناة التي يمر بها النظام جراء العقوبات الأمريكية الصارمة بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي في مايو الماضي.

وقال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، خلال لقائه مع السفراء الأجانب والدبلوماسيين في طهران، إنه إذا تحولت أمريكا عن ”طريقها الخطأ“ و“أعلنت توبتها“، فإن إيران ستقبل ”التوبة“.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن روحاني بمناسبة الذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإيرانية العام 1979،:“شعارنا هو الصداقة مع جميع الدول حتى أمريكا إذا تابت عن أخطائها تجاه إيران، ومستعدون لقبول توبتها إذا اعترفت بالثورة الإيرانية، وأصلحت أخطاءها تجاه طهران، وتعاملت باحترام مع الشعب الإيراني“.

واعتبر روحاني أن الطريق الذي اختارته الولايات المتحدة ضد إيران لن يوصلها إلى أية نتيجة، مضيفًا:“حتى إذا كان قلق أمريكا في المنطقة هو من أجل إسرائيل، فإننا نقول إن الحل هو الديمقراطية، واحترام آراء الشعوب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com