مادورو يوجه رسالة للرئيس الأمريكي ترامب

مادورو يوجه رسالة للرئيس الأمريكي ترامب

المصدر: الأناضول 

قال رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو، إنه في حال واجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيقول له ”توقف، أنت ترتكب أخطاء ستلطخ يديك بالدماء“.

وفي لقاء مع قناة La Sexta التلفزيونية الإسبانية، الأحد، اعتبر مادورو أن الإدارة الأمريكية ”ترغب في العودة إلى القرن العشرين الذي كانت فيه حكومات المنطقة ترضخ لها“.

وأضاف أن أمريكا اللاتينية ودول الكاريبي ”لا يمكن أن تكون الحديقة الخلفية“ للولايات المتحدة.

وبخصوص المهلة التي ستنتهي يوم 5 فبراير/ شباط الجاري، والتي منحتها دول أوروبية له لإجراء انتخابات رئاسية، وإلا ستعترف برئيس البرلمان خوان غوايدو، ”رئيسًا مؤقتًا“، قال مادورو ”لا نقبل إنذارًا من أحد“.

وجدد استعداده للحوار القائم على الاحترام من أجل استقلال بلاده.

وردًا على سؤال حول ما إذا كانت فنزويلا تتجه ”لحرب أهلية“، قال: ”لا يمكن لأحد اليوم تقديم إجابة قاطعة على هذا السؤال. كل شيء يعتمد على مستوى العدائية والجنون لدى الإمبراطورية الشمالية (الولايات المتحدة) وتحالفها الغربي“.

وأضاف ”نحن نعيش في بلدنا بشكل بسيط، ولا نريد لأحد أن يتدخل في شؤوننا، ونقوم باستعداداتنا للدفاع عن بلدنا“.

وقال إن الشعب الفنزويلي منظم للدفاع عن نفسه، مشيرًا أنه ”أصدر تعليمات لإنشاء 50 ألف وحدة دفاعية من المواطنين الذين تلقوا تدريبًا عسكريًا“.

وتابع أن المواطنين ”يعرفون ماذا يفعلون وأين يذهبون في حال اندلاع نزاع محلي أو إقليمي أو دولي“.

وتشهد فنزويلا توترًا منذ 23 يناير/كانون الثاني المنصرم، إثر إعلان غوايدو نفسه ”رئيسًا مؤقتًا“ للبلاد، وإعلان الرئيس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهمًا إياها بـ“تدبير محاولة انقلاب ضده“.

وسارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاعتراف بزعيم المعارضة ”رئيسًا انتقاليًا“، وتبعته كل من كندا، وكولومبيا، وبيرو، والإكوادور، وباراغواي، والبرازيل، وتشيلي، وبنما، والأرجنتين، وكوستاريكا، وغواتيمالا ثم بريطانيا.

وبالمقابل أيدت كل من تركيا وروسيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام اليمين الدستورية رئيسًا لفترة جديدة من 6 سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com