لندن تسلم واشنطن صينيا متهما بنقل تقنيات نووية لإيران

لندن تسلم واشنطن صينيا متهما بنقل تقنيات نووية لإيران

واشنطن- وصل الى بوسطن (ماساتشوستس، شمال شرق الولايات المتحدة) مواطن صيني تسلمته واشنطن من لندن لمحاكمته بتهمة تزويد ايران مواد ”حساسة للغاية“ تدخل في صناعة اسلحة نووية، كما أعلن مصدر قضائي.

وقالت النيابة العامة في بوسطن ان المواطن الصيني شياي شينغ متهم مع مواطن ايراني وشركتين ايرانيتين بتصدير والتآمر لتصدير نواقل ضغط تستخدم في تصنيع اسلحة نووية.

وبحسب القرار الاتهامي فان شينغ صدر منذ العام 2005 آلاف القطع المصنعة في الولايات المتحدة الى شركة ايفاز التي اعتبرها مجلس اوروبا في 2011 ”كيان ضالع في الانشطة النووية او في صواريخ بالستية“ في ايران.

واعتبارا من 2009 عمد شينغ الى تسريع عملياته حيث كان يشتري ويصدر بطريقة غير مشروعة مئات نواقل الضغط المصنعة في شركة ”ام كي اس انسترومنتس“ ومقرها ماساتشوستس.

وفي انتهاك للقوانين الاميركية تم تصدير هذه القطع الى ايران عبر الصين بفضل ايراني يدعى سييز جميل، بحسب القرار الاتهامي.

وتستخدم هذه القطع في اجهزة الطرد المركزي لتحويل اليورانيوم الى غاز لاستخدامه في تصنيع السلاح النووي. وقد شوهدت في موقع نطنز الايراني لتخصيب اليورانيوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة