برلمانية عراقية: تسليح أمريكا للعشائر سيفتت العراق

برلمانية عراقية: تسليح أمريكا للعشائر سيفتت العراق

اعتبرت عضو مجلس النواب العراقي عن ائتلاف دولة القانون، النائب عالية نصيف، مساعي الولايات المتحدة الأمريكية لتسليح أبناء العشائر في المناطق السنية محاولة لتقسيم العراق، مشيرة إلى أن الإدارة الأمريكية لا تقدم شيئا دون ثمن، مؤكدة أن هدفها هو “تفتيت” العراق.

وقالت نصيف في بيان صحافي أرسلت إلى”شبكة إرم الإخبارية” نسخة منه، إن “على الشارع العراقي والسلطتين التشريعية والتنفيذية أن يتساءلوا اليوم، ما هو ثمن تسليح العشائر العراقية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، فالأمريكان ليسوا مؤسسة خيرية تقوم باستحداث تشكيلات عسكرية في دول شرق أوسطية وتزودها بالمال والسلاح خارج مؤسسة الجيش دون ثمن”.

وأضافت النائب عالية نصيف أن “هدف أمريكا من هذه الخطوة هو تفتيت العراق وتقسيمه إلى دويلات تتقاتل فيما بينها على الحدود والثروات وتدخل في صراعات تمتد إلى أجيال عدة، وهذا هو ثمن قيامها بتسليح العشائر”.

ودعت نصيف الحكومة العراقية إلى “التمعن في موضوع ذهاب وفود عشائرية إلى أمريكا، ودراسة الأبعاد المستقبلية لقضية تسليح العشائر من قبل الولايات المتحدة لكي لا تتحمل الحكومة الحالية وزر ما قد يحدث من تداعيات خلال الفترة القادمة”.

ويواجه أبناء العشائر بدعم من قوات الجيش في مناطق غرب العراق عناصر تنظيم “داعش” الذي يسيطر على أجزاء واسعة من الأنبار وصلاح الدين كما يهيمن التنظيم على محافظة الموصل بشكل تام منذ العاشر من يونيو/حزيران الماضي.