إيران تمدد احتجاز مراسل “واشنطن بوست”

إيران تمدد احتجاز مراسل “واشنطن بوست”

أفادت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الجمعة، أن السلطات القضائية في البلاد أمرت بتمديد توقيف مراسل صحيفة “واشنطن بوست” في طهران، جيسون رضائيان 60 يوماً لإكمال التحقيقات.

ونقلت وكالة الأنباء الطلابية الايرانية عن مصدر قضائي قوله: “إن القاضي المكلف بالملف أصدر وثيقة بتاريخ 18 تشرين الثاني/نوفمبر تجيز تمديد توقيف رضايان لاستكمال التحقيق”.

ورضايان الايراني-الاميركي مراسل للصحيفة الاميركية في طهران منذ عام 2012، وأوقف في 22 تموز/ يوليو الماضي مع زوجته يكانة صالحي الصحفية في صحيفة “ذا ناشنال” اليومية الصادرة من الإمارات، في إطار قضية تتعلق بأمن ايران.

يذكر أن طهران لا تعترف بالجنسية المزدوجة.

وأطلقت السلطات الايرانية الزوجة لاحقا بكفالة في تشرين الأول/ أكتوبر، وأملت الصحيفة في إطلارق رضايان بعدها، استناداً إلى تلميح مصدر رسمي ايراني إلى إمكان إسقاط السلطات التهم ضده.

وكان أمين لجنة حقوق الإنسان في السلطة القضائية الايرانية، محمد جواد لاريجاني قال في العاشر من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي: “إنه سيتم الإفراج عن مراسل الصحيفة”، مشيرا إلى أنه وزوجته متهمان بالتجسس”.

بدوره، أكد المدير العام لدائرة الإعلام الأجنبي في وزارة الثقافة، محمد خشيش آنذاك الأمل في إطلاق رضايان قريباً، مذكراً بأن هذا القرار يعود إلى القضاء الذي يهيمن عليه الجناح الأكثر تشدداً في السلطة الايرانية.