خلاف أوروبي يهدّد الاتفاق على الآلية المالية مع إيران

خلاف أوروبي يهدّد الاتفاق على الآلية المالية مع إيران

المصدر: طهران- إرم نيوز

كشف مراسل صحيفة ”وول ستريت جورنال“ الأمريكية اليوم الإثنين، أن خلافات بين أعضاء الاتحاد الأوروبي قد تؤجل تدشين الآلية المالية المقترحة لمواصلة التجارة مع إيران والمعروفة بـ“ SPV“.

وكان من المقرر أن يعلن الاتحاد الأوروبي عقب اجتماعه اليوم في العاصمة بروكسل، عن تدشين العمل بالآلية المالية مع طهران؛ تجنبًا للعقوبات الأمريكية.

وذكر مراسل الصحيفة الأمريكية في بروكسل، الذي يغطي أخبار السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، لورانس نورمان، في حسابه الرسمي على ”تويتر“: إن ”هناك غموضًا في الحصول على وقت محدد لتدشين العمل بالآلية المالية مع إيران، بسبب الخلاف بين إيطاليا وإسبانيا“.

وكانت وسائل إعلام أجنبية قد نقلت أمس عن مصادر في الاتحاد الأوروبي، أن الاتحاد سيعقد اجتماعًا في بروكسل، يعلن فيه تدشين العمل بالآلية المالية مع إيران لتسهيل التبادل التجاري والمالي.

وقالت المصادر: إن ”البيان الأوروبي سيعرب عن قلق الدول الأعضاء بشأن الأنشطة الإقليمية لبرنامج إيران الصاروخي، ويواصل التأكيد على التعاون مع إيران ودعم الاتفاق النووي“.

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قد قال أمام البرلمان خلال استجوابه: إن ”إيران يجب ألا تعقد الآمال على أوروبا، وأن مساعينا تجاه أوروبا سياسية وليست اقتصادية“.

ورأى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم، إن ”أوروبا أعطت وعودًا حول الآلية المالية الخاصة للتعامل مع إيران“.

ولفت قاسمي إلى أن إيران تنتظر الموقف الرسمي من أوروبا حول هذه الآلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com