إيران.. حركة أحوازية تتبنى هجومًا مسلحًا أدى إلى مقتل رجلي أمن

إيران.. حركة أحوازية تتبنى هجومًا مسلحًا أدى إلى مقتل رجلي أمن

المصدر: إرم نيوز

أعلنت ”حركة النضال العربي لتحرير الأحواز“ مسؤوليتها عن الهجوم المسلح، الذي أدى إلى مقتل اثنين من رجال الأمن أمس السبت، في مدينة ”معشور“ أقصى جنوب محافظة ”خوزستان”.

ونقلت وكالة أنباء ”تسنيم“ المحلية، عن مساعد قائد قوى الأمن في ”خوزستان“ العقيد علي قاسم بور، الأحد، قوله إن ”حركة النضال العربي لتحرير الأحواز تبنت الهجوم الذي استهدف دورية لقوات الشرطة في مدينة معشور، وأدى إلى مقتل ضابط برتبة ملازم أول وجندي“.

وقتل اثنان من أفراد الشرطة في هجوم مسلح على دورية شرطة قرب ”ميناء الخميني“ التابع لمدينة معشور العربية جنوب البلاد.

وأضاف قاسم بور، أن القتيلين هما ”محمد رضا رفيعي، أحد عناصر الشرطة، والله نظر صفري ضابط برتبة ملازم أول“، مبينًا أن المهاجمين لاذوا بالفرار وأن قوات الشرطة فتحت تحقيقًا بالحادث لتعقب المسلحين المهاجمين.

وفي شهر تشرين الثاني/ أكتوبر الماضي، لقي ”مهرزاد خيري“، أحد عناصر قوات الأمن في محافظة خوزستان مصرعه، نتيجة تبادل لإطلاق نار مع لصوص.

وفي أيلول/سبتمبر الماضي، استهدفت حركة النضال العربي مقرًا للحرس الثوري في مدينة الفلاحية، كما أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف عرضًا عسكريًا للحرس الثوري بمدينة الأحواز وأدى إلى سقوط 29 قتيلاً و60 جريحًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com