إسبانيا وفرنسا: سنعترف بغوايدو رئيسًا لفنزويلا في حال عدم الدعوة لانتخابات خلال 8 أيام

إسبانيا وفرنسا: سنعترف بغوايدو رئيسًا لفنزويلا في حال عدم الدعوة لانتخابات خلال 8 أيام

المصدر: وكالات

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، استعداده للاعتراف بـ“ خوان غوايدو“ رئيسًا لفنزويلا، في حال عدم الدعوة لانتخابات خلال 8 أيام.

وكتب ماكرون في تغريدة، تزامنًا مع إعلان أصدره رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز في الاتجاه ذاته، أنه ”بدون الإعلان عن إجراء انتخابات في غضون 8 أيام، سنكون مستعدين للاعتراف بغوايدو (رئيسًا مكلفًا) لفنزويلا، من أجل بدء عملية سياسية. نحن نعمل مع شركاء أوروبيين“.

وحددت إسبانيا، السبت، مهلة ثمانية أيام؛ للدعوة إلى انتخابات في فنزويلا، وإلا ستعترف بزعيم المعارضة خوان غوايدو ”رئيسًا“ موقتًا، لتنضم إلى دول أخرى، منها الولايات المتحدة في دعمه.

وقال رئيس الوزراء بيدرو سانشيز، في إعلان رسمي بثه التلفزيون: ”إذا لم تتم الدعوة خلال ثمانية أيام إلى انتخابات نزيهة وحرة وشفافة في فنزويلا، فإن إسبانيا ستعترف بخوان غوايدو رئيسًا لفنزويلا“.

تشهد فنزويلا توترًا متصاعدًا؛ إثر إعلان غوايدو، نفسه “رئيسًا مؤقتًا” للبلاد، وإعلان الرئيس نيكولاس مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهمًا إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بزعيم المعارضة رئيسًا انتقاليًا، وتبعته دول بينها: كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، شيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، وغواتيمالا.

وبالمقابل، أيدت بلدان بينها: روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا، شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام اليمين الدستورية رئيسًا لفترة جديدة من 6 سنوات.