أمريكا تبدأ بإعادة طالبي اللجوء إلى المكسيك

أمريكا تبدأ بإعادة طالبي اللجوء إلى المكسيك

المصدر: رويترز

كشف مسؤولون بأن الإدارة الأمريكية ستبدأ يوم الجمعة إعادة أول مجموعة من المهاجرين الساعين للجوء إلى مدينة تيخوانا الحدودية المكسيكية، مما يعني بدء تغير جوهري في سياستها.

ويأتي ذلك الإجراء انسجامًا مع ما أعلنته إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أول مرة في 20 ديسمبر/كانون الأول، حول إعادة المهاجرين غير المكسيكيين الذين يعبرون الحدود الجنوبية للولايات المتحدة إلى المكسيك بينما تنظر المحاكم الأمريكية المختصة بالهجرة في طلباتهم.

وتهدف الخطة التي يطلق عليها اسم ”بروتوكولات حماية المهاجر“ إلى كبح الزيادة في أعداد الأسر التي تصل معظمها من أمريكا الوسطى وتقول إنها تخشى العودة لبلادها بسبب مخاطر العنف. وتقول إدارة ترامب إن كثيرًا من الطلبات لم تعد ذات أسباب مقنعة.

وسيجري تطبيق البرنامج على المهاجرين الوافدين الذين يسعون للجوء في موانئ الدخول أو الذين يجري ضبطهم أثناء العبور بصورة غير مشروعة ويقولون إنهم يخشون العودة للوطن.

وقالت وزارة الأمن الداخلي في مذكرة إنه يمكن استثناء الأطفال المسافرين بمفردهم وبعض القادمين من ”مجتمعات سكانية معرضة للخطر“، على أن يجري النظر في كل حالة على حدة.

وأكت بأنها ”ستوفر بروتوكولات حماية المهاجر عملية أكثر أمنًا وتنظيمًا من شأنها إثناء الأفراد عن محاولة الدخول غير المشروع وعن تقديم طلبات لا تستند لمعلومات صحيحة من أجل البقاء في الولايات المتحدة، وستتيح تخصيص المزيد من الموارد لأفراد يستحقون اللجوء فعلا“.

وتراجع العبور غير المشروع عند الحدود الجنوبية من مستوياته المرتفعة في العقود السابقة، لكن في السنوات الأخيرة باتت تتوافد أعداد أكبر من الأسر والأطفال القادمين بمفردهم من السلفادور وهندوراس وجواتيمالا وتضخمت طلبات اللجوء.

وتشير بيانات الحكومة الأمريكية إلى أن حوالي 93 ألف شخص سعوا للجواء عند الحدود الجنوبية، بزيادة 67 في المئة عن عام 2017.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com