البيت الأبيض يعد إعلانًا للطوارئ لتمويل الجدار

البيت الأبيض يعد إعلانًا للطوارئ لتمويل الجدار

المصدر: رويترز

كشف مسؤول حكومي أمريكي، أن البيت الأبيض يجهز إعلانًا للطوارئ قد يصدره الرئيس دونالد ترامب كوسيلة لتجاوز الكونغرس، إذا لم يوافق المشرعون على تمويل جدار على حدود البلاد الجنوبية.

جاء ذلك بحسب ما ذكرت محطة (سي.إن.إن) التلفزيونية يوم الخميس، نقلًا عما أسمتها ”وثائق داخلية“.

وقال المسؤول للمحطة التلفزيونية إنه ”جرى تحديث مسودة الإعلان في الأسبوع الماضي“.

لكنه أشار إلى أن مستشاري ترامب لا يزالون منقسمين بشأن القضية.

ويأتي ذلك، في الوقت الذي فشل فيه الجمهوريون، والديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأمريكي، الخميس، في تمرير مشروعي قانونين مختلفين تقدموا بهما، بهدف إنهاء الإغلاق الحكومي المستمر منذ أكثر من شهر.

المشروعان لم ينجحا في تأمين الأصوات الـ60 اللازمة لتمرير أي منهما، من أصل 100 صوت.

ويتضمن مشروع الجمهوريين؛ لإنهاء الإغلاق الحكومي، والمدعوم من ترامب، استئناف عمل المؤسسات الحكومية مع وجود موازنة بقيمة 5.7 مليار دولار؛ لبناء الجدار مع ​المكسيك، وحماية مؤقتة لبعض فئات المهاجرين​.

لكن مشروع القانون حصل على تأييد 47 عضوًا، مقابل رفض 50، بينما يتطلب تمريره الحصول على موافقة 60 عضوًا.

وعقب انتهاء التصويت على مشروع قانون الجمهوريين، تقدم الديمقراطيون بمشروع قانون آخر يدعو إلى إعادة فتح المؤسسات الحكومية الأمريكية المغلقة في 8 فبراير/ شباط المقبل، إلا أنه يتضمن تمويلات إضافية لأمن الحدود أو مؤسسات إضافية أخرى، على أن تبقى التمويلات على المعدلات السابقة.

وحصل مشروع القانون على تأييد 52 نائبًا، مقابل رفض 44، ما يعني فشله في الحصول على النسبة اللازمة لتمريره.

ووفق نتائج الانتخابات الفرعية التي أجريت بالولايات المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، حصل الجمهوريون على 53 مقعدًا بمجلس الشيوخ، مقابل 47 للديمقراطيين.

ونشبت أزمة بين الكونغرس والرئيس ترامب أدت إلى إغلاق عدد من المؤسسات والإدارات الفدرالية منذ نحو 34 يومًا.

الأزمة جاءت بسبب عدم توصل المشرعين لاتفاق حول ميزانية حكومية تقدر بنحو 5 مليارات دولار؛ لبناء جدار عازل على الحدود الأمريكية المكسيكية، وهو ما يرفضه الديمقراطيون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com