السلطات الصينية تحتجز كاتبًا أستراليًا بتهمة ”التجسس“

السلطات الصينية تحتجز كاتبًا أستراليًا بتهمة ”التجسس“

المصدر: رويترز

أعلنت السلطات الصينية، اليوم الخميس، عن احتجاز كاتب أسترالي من أصل صيني؛ للاشتباه في تهديده لأمن البلاد؛ بعد اتهامه بـ“التجسس”، وفق ما أفاد محاميه.

وقال مسؤولون أستراليون، إن السلطات الصينية اعتقلت يانغ هينغ جون بعد قليل من وصوله إلى مدينة ”قوانغتشو“، قادمًا من نيويورك، الأسبوع الماضي، لكنهم لا يعتقدون بوجود صلة بين القبض عليه والتوتر المتزايد في علاقات بكين بالغرب.

وذكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينغ، أن بكين أخطرت أستراليا رسميًا بعد وضع يانغ قيد ”التدابير القسرية“، وهو تعبير مخفف للاعتقال – في بكين.

وأضافت للصحفيين: ”بسبب الاشتباه في تورط المواطن الأسترالي يانغ جون في أعمال إجرامية تهدد الأمن القومي للصين.. تم وضعه مؤخرًا تحت تدابير قسرية، ويجري التحقيق معه من قبل مكتب أمن الدولة في مدينة بكين“.

وقال وزير الدفاع الأسترالي كريستوفر بين، الذي وصل إلى بكين، اليوم الخميس؛ لحضور اجتماعات مقررة سلفًا، إن أستراليا كانت تتوقع إبلاغها بمثل هذه القضية في غضون 3 أيام، بموجب الاتفاقيات الدبلوماسية القائمة.

واختفى يانغ، يوم الجمعة الماضي، ولم يتم إبلاغ أستراليا إلا بعدها بأربعة أيام. وقال بين إن تأخير إخطار أستراليا بالأمر كان مخيبًا للآمال، وإنه سيطرح الأمر خلال محادثاته مع المسؤولين الصينيين.

وقال مو شاو بينغ محامي يانغ لـ ”رويترز“، إن بكين تشتبه في قيام موكله بأنشطة ”تجسس“، وإنه محتجز قيد ”المراقبة في مكان محدد“.

وتوترت العلاقات بين الصين وبعض الدول الغربية، منذ أن احتجزت بكين كنديين؛ للاشتباه في تهديد أمنها القومي. ويعتبر الغرب هذا ردًا من الصين على اعتقال كندا منغ وان تشو المديرة المالية لشركة ”هواوي“ الصينية العملاقة للاتصالات، في فانكوفر، في أوائل كانون الأول/ ديسمبر، بناء على طلب من الولايات المتحدة.

وتتهم واشنطن منغ بانتهاك العقوبات الأمريكية على إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com