60 دولة تجتمع في بروكسل للقضاء على “داعش”

60 دولة  تجتمع في بروكسل للقضاء على “داعش”

يجتمع ممثلون من 60 دولة تشارك في الائتلاف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية في بروكسل، اليوم الأربعاء، لتقييم الجهود المبذولة حتى الآن ضد “داعش”، ومناقشة الخطط المستقبلية للقضاء على التنظيم المتطرف، وتوفير آخر التحديثات حول مواقف دول التحالف .

وقالت “جينفر بساكي” المتحدثة الرسمية لوزارة الخارجية الأمريكية إن “جون كيري”، سيترأس الاجتماع الوزاري الأول يوم 3 ديسمبر/ كانون الأول الحالي في مقر حلف شمال الأطلسي ببروكسل، كما سيلعب الجنرال “جون آلين” رئيس التحالف دوراً بارزاً في الاجتماعات .

وقد بذلت الولايات المتحدة جهداً كبيراً لتدويل الحملة ضد “داعش”، وأصرت على أن واشنطن لن تتحمل العبء لوحدها فقط، وبالفعل، شنت الولايات المتحدة وأستراليا وكندا وفرنسا، جميع الضربات الجوية ضد أهداف “داعش”، إضافة للدول العربية بما فيها السعودية والإمارات وقطر والبحرين والأردن .

ورفضت “بساكي” تحديد أهداف الولايات المتحدة بالتفصيل من الاجتماع، أكثر من القول بأن الاجتماع يأتي لتحسين التنسيق بين الحلفاء، وتحديد مسار أفضل للتحالف يمضى قدماً إلى الإمام .

وأعلنت وزارة الخارجية في وقت لاحق أن “آلين وبريت مكغيرك”، نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون العراق وإيران سيسافر غداً، الخميس، إلى برلين لعقد اجتماعات ثنائية مع المسؤولين الألمان حول الحملة ضد “داعش”.

إلى ذلك، شنت قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة، 55 ضربة جوية ضد المسلحين الإسلاميين في سوريا والعراق خلال الأيام القليلة الماضية، وذلك وفقاً لمسؤولين من القيادة المركزية الأمريكية، حيث قال قائد القيادة في بيان بأن الطائرات الأمريكية شنت 17 غارة جوية، بالقرب من بلدة عين العرب “كوباني” التي تقع على بعد عدة أميال من تركيا وكانت مهددة بالسقوط بيد مقاتلي “داعش”.

وفي العراق، شنت الطائرات الحربية الأمريكية 13 غارة قرب الموصل، حيث دمرت عدة وحدات قتالية للتنظيم المتطرف، فضلاً عن ثلاث عربات مدرعة وشاحنتين، كما امتدت الضربات الجوية إلى مناطق في “سنجار وهيت وتل طلب الصانع، وتكريت وكركوك والرمادي”، وفقاً لبيان صدر عن قيادة المنطقة الوسطى.