نجاد لخامنئي: أوضاع إيران سببها روحاني ورئيسا البرلمان والقضاء

نجاد لخامنئي: أوضاع إيران سببها روحاني ورئيسا البرلمان والقضاء

المصدر: طهران- إرم نيوز

وجه الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، الاثنين، رسالة جديدة إلى المرشد علي خامنئي، مشددًا فيها على أن المسؤول عن الأوضاع الحالية المتردية التي تعيشها إيران سببها رئيس الجمهورية حسن روحاني ورئيسا البرلمان علي لاريجاني وشقيقه صادق لاريجاني رئيس السلطة القضائية.

وقال نجاد في رسالته لخامنئي ونشرتها مواقع إخبارية، إن ”الرئيس الحالي (حسن روحاني) والأخوين علي وصادق لاريجاني (رئيس البرلمان والقضاء) يتحملون معًا مسؤولية الأوضاع الحالية في البلاد“.

وأشار نجاد وهو يخاطب خامنئي أن الأخوين أضرا بشكل لا يمكن إصلاحة بثقة الناس في النظام والثورة والبرلمان والسلطة القضائية، مجددًا استعداده لمناظرة الرئيس حسن روحاني حول عدد من القضايا التي تشهدها إيران والمنطقة.

ووصف الرئيس السابق عدم معالجة أوجه القصور والانتهاكات المتكررة في السلطة القضائية بأنها ”دعم واضح“ من السلطة القضائية للرئيس حسن روحاني وأضاف: ”سبق أن قلت إن الأخوين لاريجاني والسيد روحاني كانا معًا ومسؤولان عن ظروف البلاد اليوم“.

وقال أحمدي نجاد على الرغم من أن رسائله السابقة إلى المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية لا تزال بلا إجابة، ”فإنه يتوقع عدم السماح بإصدار مثل هذه الأحكام السياسية والقمع الكبير وتطبيقه ضد أبناء الأمة الإيرانية الثورية ”.

وخلال العام الماضي، صعد نجاد من خطاباته اللاذعة والمنتقدة ضد المؤسسات الحكومية الإيرانية، بما في ذلك المؤسسات التابعة للمرشد الأعلى.

واعتقلت السلطات في طهران ”اسفنديار رحيم مشائي“ في آذار/ مارس الماضي، بتهمة التطاول على السلطة القضائية وإهانة رئيسها صادق لاريجاني، بعدما أصدرت المحكمة حكمًا بالسجن لمدة 15 عامًا ضد حميد بقائي مساعد الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، بعد إدانته باختلاس الأموال وقضايا فساد إداري.

ويقول الرئيس السابق أحمدي نجاد، إن فريقه الحكم السابق يتعرض للمضايقة من قبل السلطات الإيرانية بسبب الدفاع عن المعارضين السياسيين ورفض إجراءات السلطة القضائية القمعية بحقهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة