معارض بارز: خامنئي سبب جميع مشاكل إيران

معارض بارز: خامنئي سبب جميع مشاكل إيران

المصدر: إرم نيوز

اعتبر أبو الفضل قدياني، السجين السياسي والمعارض البارز وعضو منظمة مجاهدي الثورة في إيران، أن المرشد علي خامنئي، يتحمل مسؤولية جميع المشاكل التي تعيشها إيران.

جاءت تصريحات المعارض قدياني، على خلفية نشر التلفزيون الرسمي الإيراني، مساء السبت، اعترافات لبعض العمال المحتجين في الأحواز بعنوان ”المؤامرة المحروقة“، التي تحتوي على أجزاء مختارة من ”اعترافات إجبارية“ أدلى بها المتحدث باسم العمال إسماعيل بخشي ضد نفسه وضد بعض الناشطين العماليين السياسيين الآخرين، داخل البلاد وخارجها.

ونقل موقع ”كلمة“ الإيراني المعارض، عن قدياني قوله: إن ”مثل هذه الأعمال (الاعترافات الإجبارية) هي من أسباب المرشد علي خامنئي، وكل مشاكلنا التي نعاني منها هي بسبب هذا الشخص ونظامه المستبد“.

وأضاف أن ”طغيان خامنئي واستبداده وظلمه للإيرانيين جعله يرتكب كل هذه الأفعال المشينة بحق الشعب“.

وقالت مصادر عمالية إيرانية، في وقت متأخر من مساء الأحد: إن السلطات الأمنية في الأحواز اعتقلت الناشط العمالي وعضو نقابة عمال مصنع قصب السكر مرة أخرى.

ووفقًا لما ذكرته نقابة عمال قصب السكر، فقد تم إلقاء القبض على إسماعيل بخشي من قبل عدد كبير من قوات الأمن من منزله، مساء أمس الأحد، ونُقل إلى مكان مجهول.

وقد أكدت وكالة أنباء ”فارس“ الحكومية خبر اعتقال الناشط العمالي، وقالت إنه كان ينوي مغادرة البلاد.

يشار إلى أن إسماعيل بخشي تم اعتقاله لأول مرة، في  نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في اليوم الرابع عشر من إضراب عمال قصب السكر في مدينة الشوش التابعة للأحواز، وتم إطلاق سراحه مؤقتًا من السجن بعد اكتمال التحقيق ودفع كفالة في  ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الأمن أيضًا الناشطة سبيده قليان، صباح أمس الأحد، مرة أخرى، وهي ناشطة مدنية كانت قد اعتُقلت في وقت سابق مع إسماعيل بخشي في مدينة الشوش.

وكانت قليان قد غردت، قبل إلقاء القبض عليها، أمس الأحد، ردًا على بث اعترافاتها الإجبارية، على القناة التلفزيونية الإيرانية الحكومية، وكتبت على ”تويتر“: ”سأتابع قضية تعذيبي بجدية، والآن بعد أن تم بث اعترافاتي، أود أن تكون محاكمتي علنية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com