إيران تعتقل ناشطة أحوازية كشفت تعرضها للتعذيب في السجن

إيران تعتقل ناشطة أحوازية كشفت تعرضها للتعذيب في السجن

المصدر: إرم نيوز

اعتقلت السلطات الأمنية الإيرانية بمدينة الأحواز العربية، الناشطة الاجتماعية سبيده قليان مع شقيقها؛ بعد كشفها عن تعرضها للتعذيب أثناء احتجازها في السجن، عقب مشاركتها باحتجاجات عمالية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وقالت وسائل إعلام إيرانية، إن ”السلطات الأمنية اعتقلت الناشطة الاجتماعية سبيده قليان وشقيقها مهدي، الأحد، بمدينة الأحواز؛ بسبب الكشف عن تعرضها للتعذيب من قبل السلطات الأمنية في السجن المركزي بمدينة الأحواز“.

وشاركت سبيده قليان في الاحتجاجات التي نظمها عمال شركة قصب السكر في الأحواز؛ بسبب عدم قيام الحكومة الإيرانية بدفع رواتبهم المتأخرة منذ أكثر من ستة أشهر.

وأعرب بعض النشطاء عن قلقهم إزاء اعتقال الناشطة سبيده مع شقيقها، وإمكانية زيادة الضغط النفسي عليها في السجن.

وقالت قناة ”هفت تبه“ عبر ”تلغرام“، إن ”عناصر الأمن الذين دخلوا منزل والد الناشطة الاجتماعية سبيده قليان للقبض عليها، لم يكن لديهم نية لاعتقال أخيها، لكنه قاوم رجال الأمن الذين كانوا يريدون اعتقال شقيقته، الأمر الذي أسفر عن اعتقالهما“.

وأضافت القناة بحسب مصادر خاصة، أن ”الناشطة سبيده وشقيقها تم نقلهما إلى مكان مجهول، بعدما تعرض شقيقها للضرب“.

ويأتي اعتقال الناشطة الأحوازية؛ بعدما بث التلفزيون الرسمي الإيراني، مساء السبت، اعترافات لعدد من العمال المعتقلين الذين تظاهروا ضد الحكومة بسبب عدم دفع رواتبهم المتأخرة، حيث أشارت اعترافات العمال إلى أنهم لم يتعرضوا للتعذيب وإن ما ذكره الناشط العمالي البارز إسماعيل بخشي عن تعرضه وعدد من المعتقلين للتعذيب من قبل السلطات الأمنية في السجن، لا أساس له من الصحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com