طهران تشيع جنودًا قتلوا في الحرب العراقية الإيرانية (صور)

طهران تشيع جنودًا قتلوا في الحرب العراقية الإيرانية (صور)

المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

شيعت إيران بمدينة مشهد، السبت، جثث 5 قتلى من الأفغان التابعين لها في القوات المعروفة بلواء ”فاطميون“، في معارك سوريا، إلى جانب رفات 5 جثث مكتشفة حديثًا، لعدد من الجنود الإيرانيين الذين قتلوا إبان الحرب العراقية الإيرانية.

وأفاد تقرير لصحيفة ”كيهان“ في نسختها اللندنية، بأن ”عددًا كبيرًا من رجال الدين وقوات الجيش والحرس الثوري ومسؤولي محافظة خراسان رضوي، حضروا مراسم تشييع جثث قتلى معارك النظام في سوريا، وكذلك قتلى الحرب مع العراق، التي وقعت أحداثها ما بين  1980-1988“.

واعتبر التقرير أن ”مراسم تشييع القتلى الأفغان جنبًا إلى جنب مع الجنود الإيرانيين، سابقة لا تتكرر كثيرًا في إيران“، موضحًا أن ”ما أقدمت عليه طهران بدفن الجنود الأفغان بالتزامن مع مراسم تشييع الجنود الإيرانيين؛ جاء لتخفيف وطأة ردود الأفعال السلبية الناجمة عن سقوط قتلى لإيران في سوريا”.

ولفت التقرير إلى أن ”إيران ميّزت نعوش القتلى الإيرانيين بعلم الجمهورية الإسلامية، فيما كانت نعوش الأفغان مغطاة بعلم لواء فاطميون أخضر اللون، فيما حضر ذوي الجنود القتلى الأفغان رافعين علم فاطميون، وارتدى بعضهم زي قوات التعبئة الإيرانية الباسيج“.

وكشف التقرير نقلًا عن تقارير إعلامية، أن ”جثث القتلى الأفغان التي شيعتهم إيران، تعود لجثث قتلى الهجوم الأخير للجيش الإسرائيلي على مواقع تابعة لقوات الحرس الثوري في أطراف العاصمة السورية دمشق“.

وحول هُوية الجنود الإيرانيين القتلى في أحداث الحرب مع العراق، كشف تقرير لموقع ”إيثار“ الإيراني، أنها تعود للجثث المكتشفة حديثًا لجنود القوات الإيرانية الذين قُتلوا في العمليات المعروفة بكربلاء 5 لحصار ميناء البصرة عام 1987″.

وتابع التقرير أن ”الحرس الثوري الإيراني يعمل على تجنيد جنود مرتزقة من أفغانستان، بعد إغرائهم بمنحهم وذويهم الإقامة والتعليم في إيران، حيث أشارت آخر التقارير الأمنية إلى وجود ما يقرب من 18 ألف أفغاني، تابعين لقوات لواء فاطميون على الأراضي السورية“.

وأظهر التقرير أن ”الأفغان المشاركين في معارك النظام الإيراني بسوريا، يتعرضون لأشكال من العنصرية خلال قتالهم في سوريا، حيث تعمل قوات الحرس الثوري على الدفع بهم في المعارك الخطيرة، ولا تُقدم على استبدالهم ضمن صفقات الأسرى، وحتى أنها تضع جثثهم في الخلف خلال عمليات نقل الجثث من سوريا“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com