داعش يتبنى الاعتداء على الموظف الدنماركي بالرياض

داعش يتبنى الاعتداء على الموظف الدنماركي بالرياض

الرياض- نشر موقع إعلامي مرتبط بتنظيم الدولة الإسلامية شريط فيديو يزعم أنه يظهر إطلاق نار على مواطن دنماركي من قبل ”أنصار“ التنظيم في السعودية الشهر الماضي.

وأكدت الدنمارك أن أحد مواطنيها إصيب بإطلاق نار في الرياض في 22 تشرين الثاني/نوفمبر.

وبثت شريط الفيديو ومدته نحو ثلاث دقائق على مواقع التواصل الاجتماعي مؤسسة البتار الإعلامية بعنوان ”عمليات أنصار الدولة الإسلامية في بلاد الحرمين“، في إشارة إلى السعودية.

ويسمع في الشريط تسجيل صوتي لزعيم التنظيم المتطرف أبو بكر البغدادي متوجها إلى السعوديين ”يا أبناء الحرمين… انما عندكم رأس الأفعى ومعقل الداء ألا فلتسنوا سيوفكم ولتكسروا أغمادكم“.

وأضاف ”فلا آمن لآل سلول وجنودهم ولا راحة بعد اليوم ولا مكان للمشركين في جزيرة محمد“.

وتلا كلمته تسجيل نسب إلى المتحدث باسم التنظيم أبو محمد العدناني يحض المسلمين على مهاجمة الغربيين بكل الطرق، حتى لو كان بالبصق.

وقال ”يا أنصار الدولة الإسلامية،أفضل ما تفعله أن تبذل جهدك ووسعك في قتل أي كافر فرنسي أو أمريكي أو أي من حلفائهم“.

وأضاف ”فإن عجزت عن العبوة والرصاصة فاستفرد بالأمريكي أو الفرنسي الكافر أو حلفائهم فارضخ راسه بحجر أو انحره بسكين أو ادهسه بسيارتك أو ارمه من شاهق أو اكتم أنفاسه أو دس له السم وليكن شعارك لا نجوت إن نجا عابد الصليب والطاغوت“.

وتابع ”فإن عجزت فاحرق منزله أو سيارته أو تجارته أو اتلف زراته فإن عجزت فابصق في وجهه“.

ويعرض الفيديو مقطعا لشخص يطلق النار من نافذة مقعد خلفي لسيارة على سائق سيارة بيضاء على الطريق السريع في منطقة صحراوية.

ويقول الشريط إن سائق السيارة البيضاء هو المواطن الدنماركي ”ثوماس هوبنر“.

وأصيب هوبنر اثناء خروجه بسيارته من مقر عمله باحدى الشركات في طريق الخرج في ضواحي الرياض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com