كندي بين المتهمين بالهجوم على المجمع الفندقي في نيروبي

كندي بين المتهمين بالهجوم على المجمع الفندقي في نيروبي

المصدر: وداد الرنامي -إرم نيوز

مثُل، اليوم الجمعة، أمام محكمة في نيروبي 5 أشخاص بينهم مواطن كندي يُدعى غوليد عبد الحكيم، ويواجه الموقوفون تهمة مساعدة المسلحين الذين هاجموا فندق ”دويست“، يوم الثلاثاء الماضي، في العاصمة الكينية نيروبي، وتسببوا بمقتل 21 شخصًا بينهم شرطي.

وأمر القاضي باستمرار سجن المتهمين الخمسة لمدة 30 يومًا، إلى حين استكمال التحقيقات بحسب موقع ”راديو كندا“ الذي أورد الخبر.

وبناءً على وثائق صادرة عن النيابة العامة، يوجد بين المتهمين سائقا سيارة أجرة، وعامل في وكالة لنقل الأموال، وبلغ عدد المعتقلين في هذه القضية لحد الآن 11 شخصًا، بينهم نجل ضابط في الجيش، وما زال البحث جاريًا عن متهمين خارج كينيا.

ووقع الاعتداء في حي ”ويست لاند“ الراقي، والذي تداوم السلطات الكينية على تفكيك خلايا مسلحة فيه، بحسب نفس المصدر.

وأعلنت حركة ”الشباب“ الصومالية المتشددة مسؤوليتها عن الحادث، وسبق لها أن نفذت العام 2013 هجومًا مماثلًا في المركز التجاري ”وستغيت“ في نيروبي، تسبب بمقتل 67 شخصًا، ثم العام 2015 في جامعة ”غاريسا“، و الحصيلة كانت ثقيلة جدًا إذ بلغت 147 ضحية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com