الأسد: المتضرر من الأحداث العربية هو القضية الفلسطينية‎

الأسد: المتضرر من الأحداث العربية هو القضية الفلسطينية‎

دمشق- قال الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم الاثنين، إن المتضرر الأكبر من الأحداث التي تشهدها الساحة العربية منذ عدة سنوات هو القضية الفلسطينية.

وأكد الأسد خلال استقباله أعضاء الأمانة العامة لـ “اتحاد الجاليات الفلسطينية بالشتات في أوروبا” بعد اختتام أعمال مؤتمرهم بدمشق دعم بلاده لمثل هذه الاتحادات والتجمعات التي تعبر عن وجدان الشارع الفلسطيني والعربي المتمسك بحقوقه العادلة.

وقال الأسد للوفد: إن “اختياركم دمشق لتكون مقرّ انعقاد مؤتمركم العام بالرغم من الظروف التي تمرّ بها سورية والمنطقة، يحمل في طيّاته العديد من المضامين، أهمّها تقدير الفلسطينيين لمواقف سورية ودورها المحوري في دعم القضية الفلسطينية، ويشير من ناحية أخرى إلى استمرار الشعب السوري بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني مهما كانت التحديات”.

واختتم اتحاد الجاليات الفلسطينية بالشتات في أوروبا أعمال مؤتمرهم العام بدمشق في وقت سابق اليوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع