الشرطة الفرنسية تعتدي بقسوة على متظاهر في بوردو (فيديو)

الشرطة الفرنسية تعتدي بقسوة على متظاهر في بوردو (فيديو)

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

نشرت وسائل إعلام فرنسية، اليوم الأحد، فيديو يصور تعرض أحد متظاهري السترات الصفراء لضرب مبرح في مدينة بوردو من طرف مجموعة من رجال الشرطة، أمام عينيْ ابنته التي كانت تطلب منهم التوقف.

وظهر الفيديو صباح اليوم الأحد على موقع “فيسبوك”، ثم انتشر بعدها على “تويتر”، مثيرًا الكثير من ردود الفعل الغاضبة من المدونين.

وقام موقع ” RT France” بالتحقيق في أمر الفيديو ، فاتصل بالشخص الذي نشره عبر حسابه على فيسبوك، وعلم منه أنه قام بتصوير الفيديو ليلة السبت 12 كانون الأول/ يناير، خلال الفصل التاسع من مظاهرات السترات الصفراء، والتي تعد مدينة بوردو من أقوى معاقلها.

وحدد الشاهد مكان الواقعة وسط المدينة، بموقف للترامواي بالقرب من كاتدرائية سانت أندريه.

وبحسب مصور الفيديو الذي يعرف المعتدى عليه جيدًا، فهو”يبلغ من العمر 55 عامًا، وكان يتظاهر بصحبة ابنته ذات الـ 19 عامًا في ساحة “بي بيرالاند”، عندما فرقت الشرطة المتظاهرين باستعمال الغاز المسيل للدموع”.

وأضاف:”توجَّه المتظاهرون إلى الأزقة المجاورة، ومن بينهم الرجل وابنته، لكن رجال الشرطة اعتبروا أنه لم يكن يتحرك بالسرعة المطلوبة، فنشب خلاف بين الطرفين، وطلبوا منه الانبطاح أرضًا لكنه رفض، لذا انهال عليه أحد رجال الشرطة الستة بالضرب أمام أعين الآخرين وبينهم ابنته، والتي يمكن سماع صوتها في الفيديو وهي تطلب منهم التوقف”.

وأشار الشاهد إلى أن الرجل يوجد حاليًا قيد الاعتقال بعدما عثروا بحوزته على جهاز لإطلاق الدخان لم يستعمله، وأن عائلته تنوي تقديم شكوى، وستساندها في ذلك مجموعة من الجمعيات.

وذكر الموقع أنه اتصل يوم الأحد بمركز الشرطة في بوردو للاستفسار، لكن الردَّ كان أن الإدارة ليست مهيأة حاليًا للتواصل بهذا الخصوص، لكنها ستخصص مصلحة مكلفة بذلك صباح الاثنين 14 كانون الأول/ يناير.

وتميز الفصل التاسع من مظاهرات السترات الصفراء في فرنسا، بمشاركة هائلة قدَّرتها وزارة الداخلية بـ 84 ألفا، وحشدت لها حوالي 80 ألفًا من رجال الأمن، وعرفت اشتباكات قوية بين الطرفين، الأمر الذي يُسيء لصورة فرنسا والتي تعد مهدًا لثقافة حقوق الإنسان، ومدافعًا قويًا عنها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع