لودريان من الأردن: صفقة القرن ليست على الطاولة وداعش أولوية

لودريان من الأردن: صفقة القرن ليست على الطاولة وداعش أولوية

المصدر: الأناضول

نفى جان إيف لودريان وزير الخارجية الفرنسي، الأحد، أن تكون خطة السلام الأمريكية المعروفة بـ“صفقة القرن“ على طاولة المباحثات، مؤكدًا أن أولوية باريس في الوقت الراهن ”استئصال تنظيم داعش، واستقرار الشرق الأوسط“.

وأكد الوزير الفرنسي خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأردني أيمن الصفدي في عمّان، أن ”صفقة القرن ليست مطروحة على الطاولة، وهي إعلانات لم تتجسد حتى الآن، ونعمل من أجل الوصول إلى حلّ الدولتين (إسرائيلية وفلسطينية)، وستكون القدس عاصمة للدولتين“.

وأعرب في الوقت ذاته عن ”خشيته من تفاقم الوضع في الميدان، وأثره على الحل السلمي“.

وأضاف:“نحن متفقون تمامًا على الأهداف، وعلى الإطار من أجل المستقبل.. ومتفقون على الأسلوب بالتفاوض“.

وفي ملف آخر، قال لودريان إنه بحث مع الصفدي تطورات الأزمة السورية“، مجدّدًا تأكيده على أن ”الأولوية تبقى استئصال داعش، وتحقيق استقرار تام للشرق الأوسط، وبالتالي سنواصل دون كلل العمل على إيجاد حل للأزمة السورية“.

ولفت إلى أن ”الحرب على تنظيم داعش لم تنته بعد، ومن يعتبرون أنه تم القضاء عليه يُخطئون“.

وتحدث الوزير الفرنسي عن موقف بلاده من بقاء الأسد في السلطة، حيث أشار إلى أن باريس حددت الشروط لذلك، وهي عملية انتخابية تُحترم أو تتم بشفافية“، لكنه استدرك بالقول:“إذا ترشَّح الأسد، فالسوريون هم من يقررون مستقبلهم، ولا يمكن أن يتم ذلك إلا من خلال عملية انتخابية، وتعديل الدستور، ويجب أن يصوّت جميع السوريين ليختاروا ممثلهم“.

من جهته قال الوزير الأردني أيمن الصفدي، إن ”المباحثات ركزت على الأزمة السورية، وانعكاسات الانسحاب الأمريكي من سوريا“، مؤكدًا في الوقت ذاته أن عمّان تشجع عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم في أقرب وقت ممكن، حيث أن المملكة تستضيف نحو 1.3 مليون سوري.

ووصل ”لودريان“ المملكة في وقت سابق من اليوم الأحد، وعقد مؤتمرًا صحفيًا مع نظيره أيمن الصفدي، فيما التقى قبلها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، وبحث معه الأوضاع الإقليمية، والعلاقات الإستراتيجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com