مسؤول أفغاني: فوّضنا الولايات المتحدة للتباحث مع طالبان

مسؤول أفغاني: فوّضنا الولايات المتحدة للتباحث مع طالبان

المصدر: الأناضول

قال الأمين العام لمجلس السلام الأعلى في أفغانستان، محمد عمر داود زاي، إن حكومة بلاده  فوضت الولايات المتحدة، لإجراء مفاوضات مع حركة طالبان بغية تحقيق السلام.

وأضاف في تصريحات لإحدى المحطات التلفزيونية في إطار زيارة رسمية إلى باكستان، أن المسؤوليين الأمريكيين تشاوروا مع السلطات الأفغانية، قبيل الشروع في مباحثات مباشرة مع طالبان.

ونوه إلى أن المبعوث الأمريكي الخاص بجهود السلام في أفغانستان، زلماي خليل زاده، أطلع الحكومة الأفغانية على فحوى المباحثات التي أجراها مع دول المنطقة وممثلي حركة طالبان.

من جهته قال الناطق باسم المجلس الأعلى للسلام في أفغانستان، سيد إحسان طاهري، في تصريح صحفي، إن زيارة داود زاي إلى باكستان كانت إيجابية، لافتًا إلى إعلان باكستان أنها ستدعم السلام في أفغانستان.

وأوضح أن زاي التقى في باكستان عددًا من القادة الدينيين، وأعرب عن تطلعه للخروج بنتائج إيجابية من تلك اللقاءات.

وألغت حركة طالبان الأفغانية ،الأربعاء الماضي، محادثات سلام كانت مقررة مع مسؤولين أمريكيين في قطر، بحسب وكالة أنباء باجواك المحلية الأفغانية، نقلًا عن مسؤولين في طالبان، دون الكشف عنهم.

وألغى مسؤولو طالبان المحادثات ”بسبب خلاف حول جدول الأعمال، على خلفية مطالبات من قوى إقليمية، بضرورة مشاركة مسؤولين من الحكومة الأفغانية في المحادثات“.

وتسعى الولايات المتحدة إلى فتح قنوات حوار مع طالبان بهدف إرساء السلام في أفغانستان، وإنهاء ”أطول حرب خاضتها الولايات المتحدة“.

ويدور صراع في أفغانستان بين طالبان من جهة، والقوات الحكومية والدولية بقيادة الولايات المتحدة من جهة أخرى، ما تسبب في سقوط آلاف الضحايا من المدنيين.

وفي 2001، قادت واشنطن قوات دولية أسقطت نظام حكم طالبان، بتهمة إيوائه تنظيم ”القاعدة“ الإرهابي.

وتصر طالبان على خروج القوات الأمريكية من أفغانستان كشرط أساسي للتوصل إلى سلام مع الحكومة الأفغانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com