التشيك: مشكلة داعش لن تحل خلال وقت قصير

التشيك:  مشكلة داعش لن تحل خلال وقت قصير

المصدر: براغ - إلياس توما

وصف رئيس الحكومة التشيكية بوهسلاف سوبوتكا تنظيم ” الدولة الإسلامية “، بأنه الخطر الأمني الأكبر الذي يواجهه العالم حاليا، ولذلك فإن رد فعل المجتمع الدولي، هو الذي سيحدد الطبيعة المستقبلية لهذه الخطر .

واعتبر أن داعش هو شكل جديد من الهياكل الإرهابية، ” مرتبط بشكل قوي بالتفسير الراديكالي للإسلام والعنف الذي له طابع القرون الوسطى ” .

وأكد أن خطر هذا التنظيم لا يمكن الرد عليه بالوسائل التقليدية كما تعودت على ذلك الديمقراطيات الغربية، حين كانت تمارس الضغوط على الدول الشمولية، مشدداً على أهمية التعاون بين دول الاتحاد الأوروبي في التصدي للمخاطر المتأتية من هذا التنظيم، ولاسيما في ظل الوضع الحالي حيث بدأ أوربيون قاتلوا إلى جانبه بالعودة إلى أوربا الغربية، الأمر الذي يمثل خطرا على تشيكيا أيضا .

ورأى إن هياكل داعش قائمة على أسس عدوانية قوية، والتهديدات بالعنف المكثف، ولذلك تخضع المناطق التي تقع تحت سيطرته في أجزاء من سورية والعراق لإرادته ، محذرا من أن هذه الهياكل تمتلك العديد من الخبراء بقضايا مختلفة، مثل التمويل والبنى التحتية الاقتصادية، وبالتالي فإن مشكلة ” الدولة الإسلامية ” لن تكون مشكلة لفترة قصيرة .

وأشار إلى أن بلاده انضمت إلى محاربة تنظيم داعش الإرهابي، عن طريق تقديم ذخيرة هامة للأكراد في العراق، الذين يتواجدون في الخط الأول في محاربته ، كما عرضت إمكانية تدريب عسكريين عراقيين في تشيكيا .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع