أخبار

الرئيس النيجيري يستنكر محاولة الانقلاب في الغابون
تاريخ النشر: 08 يناير 2019 14:20 GMT
تاريخ التحديث: 08 يناير 2019 14:21 GMT

الرئيس النيجيري يستنكر محاولة الانقلاب في الغابون

أمس الإثنين، أعلنت الحكومة الغابونية، فشل محاولة انقلابية نفذها ضباط، وتم توقيف الضالعين فيها.

+A -A
المصدر: الأناضول

استنكر الرئيس النيجيري، رئيس المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إكواس)، ”محمد بخاري“، الثلاثاء، محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في الغابون، يوم أمس، ودعا الرئيس النيجيري السلطات في الغابون لتسليم المتورطين في محاولة الانقلاب إلى العدالة.

وأفاد بخاري، في تصريح صحفي: ”يجب أن يعرف الجنود في الغابون، أن فترة الانقلابات العسكرية في أفريقيا والعالم قد انتهت. الديمقراطية قيمة سامية، ويجب الامتثال إلى الشروط الدستورية خلال تحقيق التغيير الإداري“.

 وأمس الإثنين، أعلنت الحكومة الغابونية، فشل محاولة انقلابية نفذها ضباط، وتم توقيف الضالعين فيها.

وتلا الملازم كيلي أوندو أوبيانغ، بيانًا باسم جماعة أطلقت على نفسها ”الحركة الوطنية لقوات الدفاع والأمن في الغابون“، فجر يوم أمس، قال فيه إن ”الكلمة التي ألقاها الرئيس علي بونغو، في رأس السنة، تعزز الشكوك في مدى قدرته على مواصلة أداء مهام منصبه“.

ومطلع يناير/كانون الثاني الجاري، قال الرئيس بونغو إنه يستعد للعودة إلى بلاده قريبًا بعد تحسن حالته الصحية، وذلك في مقطع فيديو مصور تم بثه من الرباط، وتناقلته وسائل إعلام غابونية ومنصات التواصل الاجتماعي، بمناسبة العام الجديد، في أول خطاب متلفز منذ وعكته الصحية التي وقعت أثناء زيارة للسعودية في أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي.

ووصل بونغو، إلى الحكم، عبر انتخابات، شككت المعارضة في نتائجها عقب وفاة والده عمر بونغو، في 2009، الذي حكم هذا البلد الأفريقي لمدة 41 عامًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك