أخبار

إيران تعتقل أمريكيًا جاء لمقابلة صديقته (صورة)
تاريخ النشر: 08 يناير 2019 9:28 GMT
تاريخ التحديث: 08 يناير 2019 9:31 GMT

إيران تعتقل أمريكيًا جاء لمقابلة صديقته (صورة)

يقبع "وايت" الذي خدم سابقًا في البحرية الأمريكية داخل سجن وكيل آباد في مدينة مشهد.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

كشفت السلطات الإيرانية، اليوم الثلاثاء، عن اعتقالها مواطنًا أمريكيًا يُدعى مايكل آر وايت (46 عامًا)، سافر إلى إيران لمقابلة صديقته، وذلك عقب تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز أمس الإثنين.

وذكر موقع ”إيران واير“، التابع للمعارضة الإيرانية في الخارج، أن مواطنًا أمريكيًا يُدعى ”مايكل آر وايت“ يقبع في سجن وكيل آباد في مدينة مشهد شمال شرق إيران، مضيفًا أن ”مايكل سافر إلى إيران الصيف الماضي، وكان من المقرر أن يعود إلى الولايات المتحدة في يوليو الماضي، لكنه لم يتمكن من العودة“.

ووفقًا للتقرير، فإن وايت، الذي خدم سابقًا في البحرية الأمريكية ، ”سافر إلى إيران لمقابلة صديقته“، ولم ترد أنباء عن اتهامه.

وأكدت ”نيويورك تايمز“ خلال مقابلة هاتفية مع والدة وايت أمس الإثنين أنه سُجن في إيران، وأن وزارة الخارجية الأمريكية اتصلت بعائلته في الولايات المتحدة.

ووفقًا لوالدة مايكل وايت، فإنه كان قد سافر بالفعل إلى إيران خمس أو ست مرات.

وكانت أُسر الأمريكيين المحتجزين في إيران، قد طلبت في كانون الأول/ديسمبر الماضي من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب تأشيرات إقامة كبار المسؤولين الإيرانيين المقيمين في الولايات المتحدة، بسبب قيام طهران باعتقال مواطنين أمريكيين.

وهناك ما لا يقل عن 4 مواطنين أمريكيين بعضهم من أصول إيرانية معتقلون في السجون الإيرانية بتهم التجسس، والتحريض على النظام، من بينهم سياماك نمازي (46 عامًا) الذي حُكم عليه بالسجن عشر سنوات بتهمة التجسس، والتعاون مع الولايات المتحدة، كما أن والده باقر نمازي، الذي سافر إلى إيران لمتابعة حالة ابنه، تم اعتقاله ثم أُطلق سراحه، ومنعته السلطات من مغادرة إيران.

ولا تعترف إيران بالجنسيات المزدوجة، بمعنى أن المحتجزين لا يمكنهم تلقي المساعدة القنصلية، وفي معظم الحالات، يواجه المواطنون المزدوجون اتهامات سرية في جلسات مغلقة في المحكمة الثورية الإيرانية، التي تعالج القضايا التي تنطوي على محاولات مزعومة للإطاحة بالحكومة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك