البابا فرانسيس يحذر العالم من عودة الشعبوية

البابا فرانسيس يحذر العالم من عودة الشعبوية

المصدر: رويترز

حذر البابا فرانسيس، اليوم الإثنين، من ظهور الحركات القومية والشعبوية من جديد، وانتقد الدول التي تحاول حل أزمة الهجرة بإجراءات أحادية أو انعزالية.

وأشار البابا، الذي كان يتحدث أمام دبلوماسيين في كلمته السنوية، المعروفة بشكل غير رسمي بخطاب ”حالة العالم“، إلى أن مثل هذه الحركات وسياسات الأبواب المغلقة تعيد عقارب الساعة مئة عام للوراء، إلى الفترة الخطيرة بين الحربين العالميتين.

وقال البابا فرانسيس، إن العلاقات داخل المجتمع الدولي ”تمر بفترة صعبة مع عودة النزعات القومية للظهور من جديد“؛ مما يضر بالضعفاء في المجتمعات، بمن فيهم المهاجرون.

وحققت أحزاب شعبوية مناهضة للمهاجرين مكاسب في عدد من الدول، العام الماضي، بينها: إيطاليا وفرنسا وهولندا والمجر والبرازيل وبولندا.

وخلال كلمته التي استمرت ساعة، ذكر البابا عدة مرات عصبة الأمم، التي تأسست بعد الحرب العالمية الأولى؛ للترويج للسلام، لكنها فشلت في وقف الحركات القومية والشعبوية التي قادت إلى اندلاع الحرب العالمية الثانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com