وزير بريطاني: نعرف خطورة الأسد على تركيا

وزير بريطاني: نعرف خطورة الأسد على تركيا

إسطنبول- قال توبياس إلوود وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “نحن نعرف جيداً، مدى الخطر الذي يشكله، بشار الأسد، بالنسبة لتركيا، فالنظام السوري كان سبباً في كثير من الآلام في سوريا. ونحن نرى أن الأسد لن يكون موجوداً في مستقبل سوريا، وسنواصل دعمنا للمعارضة المعتدلة”.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها المسؤول البريطاني، مساء السبت، في منتدى “الكلمة الطيبة” التركي – البريطاني، الذي نُظم في أحد الفنادق بمدينة إسطنبول التركية، والتي أوضح فيها، “أن الفراغ الذي نتج عن نظام الأسد في سوريا، جاء في صالح العديد من التنظيمات الإرهابية الموجودة حاليا هناك، مثل النصرة وداعش وغيرها”، بحسب قوله.

وتابع إلوود قائلا: ” ومن ثم علينا أن نسيطر على تلك التنظيمات الإرهابية من خلال مواجهتها، وتضييق الخناق عليها، ولعل تركيا تقوم بجهود كبيرة في هذا الشأن، فقد كنتم سبباً في وصول قوات البيشمركة إلى عين العرب – كوباني، فضلاً عن الجيش السوري الحر، ونحن نعرف أن داعش لا تمثل الإسلام، ومن ثم فإن مواجهتها عسكرياً لن يكفِ”.

وأشاد المسؤول البريطاني بالجهود التي تقدمها تركيا في مجال المساعدات الإنسانية بالنسبة للسوريين، وقائلاً: ” تقومون بجهود إنسانية كبيرة، حيث احتضنتم السوريين داخل أراضيكم التي يوجد فيها الآن نحو 1.5 مليون سوري، هربوا من أعمال العنف في بلادهم. ونحن أيضا قدمنا مساعدات للسوريين تقدر بـ 700 مليون جنيه استرليني”، مضيفا: ” لكن المساعدات التي قدمتها تركيا وشعبها تفوق هذا الرقم بكثير”.