الخارجية الكندية: سائح كندي ”محتجز“ في سوريا

الخارجية الكندية: سائح كندي ”محتجز“ في سوريا

المصدر: أ ف ب

أفادت الحكومة الكندية اليوم السبت، أن سائحًا كنديًا ”محتجز“ في سوريا، بعدما أوردت وسائل إعلام محلية، أنه توجه الى قرية قريبة من الحدود اللبنانية في منطقة تسيطر عليها قوات النظام.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكندية، إن ”مواطنًا كنديًا محتجز في سوريا“.

وذكر الإعلام الكندي، أن كريستيان لي باكستر (44 عامًا) المتحدر من مقاطعة كولومبيا البريطانية على ساحل المحيط الهادئ، فقد أثره منذ الاول من كانون الأول/ديسمبر، وتحديدًا منذ وصوله الى قرية سورية يتحدر منها شقيق زوجته وتحاذي الحدود اللبنانية.

ورفضت الدبلوماسية الكندية كشف تفاصيل أخرى.

ومنذ 2011، تنصح أوتاوا مواطنيها بتجنب السفر الى سوريا بسبب النزاع المستمر في هذا البلد.

وقالت الخارجية الكندية في بيان، إن ”الوضع الأمني في كل مناطق سوريا، يحد بشكل كبير من قدرة الحكومة الكندية على تقديم مساعدة قنصلية“.

والعلاقات الدبلوماسية بين كندا وسوريا مقطوعة منذ 2011.

لكن الخارجية أوضحت أنه سيتم تقديم خدمات قنصلية ”الى الشخص المعني وأفراد عائلته ضمن الإمكانات المتاحة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com