رئيس الأركان الإسرائيلي الأسبق أشكنازي يعلن احتمال انضمامه لحزب ”غانتس“ – إرم نيوز‬‎

رئيس الأركان الإسرائيلي الأسبق أشكنازي يعلن احتمال انضمامه لحزب ”غانتس“

رئيس الأركان الإسرائيلي الأسبق أشكنازي يعلن احتمال انضمامه لحزب ”غانتس“

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن رئيس هيئة الأركان العامة الأسبق غابي أشكنازي، يبحث حاليًا فكرة الانضمام لحزب ”حوسن ليسرائيل“، والذس أسسه مؤخرًا زميله رئيس الأركان السابق بيني غانتس.

وتدل المؤشرات على كونه أحد الأحزاب التي ستشكل رقمًا مهمًا في انتخابات الكنيست التي ستجري في نيسان/ أبريل المقبل.

وذكرت شركة ”أخبار إسرائيل“ عبر موقعها الإلكتروني، مساء الجمعة، أن أشكنازي، والذي تولى المنصب في الفترة بين عامي 2007 – 2011، وهي فترة تخللتها عمليات عسكرية عديدة، من بينها قصف المفاعل السوري في دير الزور، يبحث حاليًا بشكل جدي الانضمام لمن خلفه في قيادة الجيش الإسرائيلي، لكنه يريد أن يتيقن، بحسب مقربين منه، أنهما سيكونان قادرين على هزيمة حزب ”الليكود“ برئاسة بنيامين نتنياهو.

وأشارت مصادر إسرائيلية تحدثت لموقع ”ماكو“ إلى أن أشكنازي الذي نأى بنفسه عقب خروجه من الجيش عن دخول معترك السياسة، أصبح حاليًا قاب قوسين أو أدنى من الانضمام لقائمة غانتس، لافتة إلى أنه عقد خلال الأيام القليلة الماضية أكثر من اجتماع معه لمناقشة هذه الخطوة.

ونقل الموقع عن مقربين من أشكنازي أنه لا يحرص على وضعه بالقائمة الانتخابية أو الحصول على منصب محدد بعد الانتخابات، ولكنه يريد أن يعرف إذا ما كان الحزب قادرًا على عمل تحول كبير في الانتخابات المقبلة، وأنه مستعد للانضمام لو علم أن الخطوة ستسهم في فوز الحزب بالانتخابات.

ولا يعد أشكنازي وحده الذي تتردد أنباء حول احتمال انضمامه لحزب غانتس، وهو الحزب الذي يعرف نفسه على أنه حزب صهيوني يلتزم بوثيقة الاستقلال ويدعو لدولة إسرائيل كدولة يهودية ديمقراطية، حيث أشارت تقارير إلى تلميحات من جانب رئيس جهاز الأمن العام ”الشاباك“ السابق يورام هاكوهين، بشأن احتمال انضمامه للحزب، مع أن انضمامه للمشهد السياسي بموجب منصبه السابق، لا يمكن أن يحدث قبل آيار/ مايو المقبل طبقًا للقانون، أي بعد الانتخابات العامة.

وأكد هاكوهين في وقت سابق أنه يفكر في الانضمام لحزب ”حوسن ليسرائيل“ برئاسة غانتس، أو حزب ”هناك مستقبل“ برئاسة يائير لابيد، وأنه لم يقرر بعد أي الحزبين سيختار، لكن شعبية حزب غانتس المتزايدة قد تدفعه للتفكير في الانضمام إليه.

في غضون ذلك، لم يستبعد مراقبون إسرائيليون أن ينضم حزب غانتس لائتلاف حكومي بقيادة حزب ”الليكود“ عقب الانتخابات المقبلة، لافتين إلى أنه في حال فاز نتنياهو وبدأ مباحثات حول تشكيل حكومته الخامسة، فإنه قد يمنح غانتس حقيبة الدفاع مقابل انضمامه للائتلاف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com