ناشطتان إيرانيتان تضربان عن الطعام بسبب حظر علاجهما في السجن – إرم نيوز‬‎

ناشطتان إيرانيتان تضربان عن الطعام بسبب حظر علاجهما في السجن

ناشطتان إيرانيتان تضربان عن الطعام بسبب حظر علاجهما في السجن

المصدر: إرم نيوز

بدأت الناشطة والصحفية البريطانية من أصول إيرانية، نازنين زاغري، والحقوقية الإيرانية نرجس محمدي، اليوم الخميس، إضرابًا عن الطعام؛ احتجاجًا على حرمان السلطات الإيرانية من تقديم العلاج الطبي لهما في سجن ”إيفين“ شمال العاصمة طهران.

وقالت منظمة المدافعين عن حقوق الإنسان في إيران، إن ”الناشطة والصحفية نازنين زاغري، والمحامية الإيرانية نرجس محمدي، بدأتا إضرابًا عن الطعام في سجن إيفين الذي يقع بالعاصمة طهران“.

ونقلت المنظمة، في بيان صحفي، عن نازنين زاغري قولها، إنها ”ستضرب عن الطعام هذا الشهر؛ بسبب مخاوف على صحتها وبقائها“.

وقضت السلطات القضائية في 10 أيلول/ سبتمبر 2016، بالسجن لمدة 5 سنوات ضد ”زاغري“؛ بتهمة التآمر ضد النظام.

وجددت بريطانيا عدة مرات مطالبتها للسلطات الإيرانية بالإفراج عن الناشطة زاغري، كان آخرها خلال زيارة وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت في تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، ولا تعترف إيران بالجنسيات الأجنبية لمواطنيها في حال قررت اعتقالهم أو محاكمتهم.

واعتقلت زاغري في 26 حزيران/ يونيو 2016، من قبل جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري في محافظة كرمان جنوب إيران.

بدورها، طالبت الناشطة الحقوقية البارزة نرجس محمدي ”السلطات الإيرانية باتخاذ إجراء فوري لإنقاذها مع الناشطة نازنين زاغري“.

وقالت محمدي وزاغري وفقًا للرسالة المشتركة المنشورة على موقع الناشطة المعارضة ”شيرين عبادي“ على الإنترنت: ”نشعر بالقلق الشديد من منع الرعاية المتخصصة التي وافق عليها طبيب السجن“.

وبحسب الرسالة، فإنه ”احتجاجًا على هذا السلوك غير القانوني واللاإنساني، وللتعبير عن مخاوفنا بشأن صحتنا وبقائنا في هذا الحرمان من العلاج، على الرغم من تناول الأدوية اليومية، سنضرب عن الطعام من 14 إلى 16 كانون الثاني/ يناير الحالي“.

وتابع البيان المشترك: ”نحن نعلن أنه في حالة فشل السلطات في معالجة هذه المخاوف وزيادة تعريض صحتنا للخطر، سنتخذ إجراءات أخرى، وأن سلطات إيران ستتحمل المسؤولية عن العواقب المحتملة“.

واعتقلت محمدي في البداية في عام 2015، وحكم عليها بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة ”تشكيل وإدارة مجموعة غير قانونية“، من بين تهم أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com