تقرير: خامنئي وجّه بتشكيل ”غرفة عمليات“ ضد إسرائيل تضم تنظيمي ”الجهاد“ وحزب الله – إرم نيوز‬‎

تقرير: خامنئي وجّه بتشكيل ”غرفة عمليات“ ضد إسرائيل تضم تنظيمي ”الجهاد“ وحزب الله

تقرير: خامنئي وجّه بتشكيل ”غرفة عمليات“ ضد إسرائيل تضم تنظيمي ”الجهاد“ وحزب الله

المصدر: إرم نيوز

قالت مصادر عسكرية واستخباراتية إسرائيلية، إن المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي، طلب من تنظيم الجهاد الإسلامي، أكبر حلفائه الفلسطينيين، إنشاء ”غرفة عمليات مشتركة“ مع حزب الله وميليشيات شيعية عراقية لفتح جبهة ثانية ضد إسرائيل في حال اندلاع حرب.

ونقل تقرير لموقع ”ديبكا“ الاستخباراتي الإسرائيلي، عن المصادر ذاتها، قولها إن ”خطة خامنئي التي طرحها خلال لقائه مع وفد الجهاد الإسلامي في طهران أمس، تشمل ضم الميليشيات التابعة لفيلق القدس الإيراني لغرفة العمليات التي سيتم إنشاؤها في قطاع غزة“.

وأضاف التقرير: ”تم الاتفاق على تنشيط غرفة العمليات الموسعة في حال اندلاع حرب شاملة بين إسرائيل والفلسطينيين في قطاع غزة، وأن تتركز مهمتها على فتح جبهة ثانية ضد إسرائيل لمساندة الفلسطينيين“.

وأشار إلى أن ”هذا الاتفاق دفع مدير الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الجنرال تامير هايمان إلى التحذير أمس الإثنين، من أن إيران لديها القدرة الآن على القيام بضربات ضد إسرائيل من العراق“.

ولفت تقرير ”ديبكا“ إلى تصريح الأمين العام للجهاد الإسلامي زياد النخالة للتلفزيون الإيراني، والذي قال فيه إن ”الجهاد وحزب الله لن يلتزما بعد الآن بأي خطوط حمراء، وإنه لا حدود لتعاون الجهاد مع إيران وحزب الله“.

وأشار التقرير إلى أن ”النخالة تحدث أيضًا عن الصاروخ الجديد الذي حصل عليه الجهاد وهو عسقلان 530، الذي استخدم خلال المواجهات مع إسرائيل في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، والذي يحمل رأسًا حربيًا يبلغ وزنه 200- 500 كغم ويصل مداه إلى حوالي 10 كلم، وأن الصاروخ هو نسخة معدلة عن صاروخ غراد وهو مزود بنظام تحديد الهدف“.

وفي سياق متصل، أعلن قائد قوى الأمن الداخلي الإيراني العميد حسين اشتري، يوم الثلاثاء، استعداد بلاده لتدريب الفصائل المسلحة الموالية لإيران، ومن بينها فصائل فلسطينية.

ونقل الموقع الرسمي لوزارة الداخلية الإيرانية، الثلاثاء، أن ”العميد اشتري أبدى خلال استقباله الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين زياد النخالة والوفد المرافق له، استعداد قوى الأمن الإيرانية وضع إمكانياتها وقدراتها تحت تصرف قوى الأمن الداخلي لجبهة المقاومة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com