حزب إسرائيلي جديد وسط تكهنات بانتخابات مبكرة

حزب إسرائيلي جديد وسط تكهنات بانتخابات مبكرة
وزير إسرائلي سابق يشكل حزبا جديدا، وسط توقعات بحل البرلمان، والدعوة لانتخابات مبكرة.

القدس ـ أعلن وزير الاتصالات الإسرائيلي الأسبق موشيه كحلون، اليوم الجمعة، عودته للساحة السياسية على رأس حزب جديد، وسط تكهنات بأن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو سيدعو إلى انتخابات مبكرة.

وعقد كحلون الذي استقال من منصبه في تشرين الأول/اكتوبر 2012 قبل ثلاثة أشهر على آخر انتخابات عامة، اجتماعا تأسيسيا حضره قرابة 350 من مؤيديه في أحد الفنادق ليل الخميس، حسبما أوردت وسائل الإعلام.

وقال كحلون الذي كان ينتمي إلى حزب الليكود بزعامة نتانياهو “ليس هناك شخص واحد لا يريد إصلاح الوضع الدبلوماسي وعلاقاتنا مع العالم”، حسبما نقلت عنه الإذاعة العامة.

وكانت صحيفة “هآرتس” اوردت في اب/اغسطس أن كحلون يعتزم تقديم فريقه قبل شهرين على موعد الانتخابات العامة المقبلة، المقررة مبدئيا بحلول كانون الثاني/يناير 2016.

وأفادت صحيفة جيروزاليم بوست الجمعة أن نتانياهو أدرك أن ائتلافه الحكومي الذي يضم خمسة أحزاب خرج عن السيطرة وأنه سيصدر بحلول الأسبوع المقبل مرسوم حل البرلمان لتنظيم انتخابات جديدة على الأرجح في اذار/مارس.

محتوى مدفوع