تشيكيا.. حزب القرن 21 يؤيد الاعتراف بدولة فلسطين

تشيكيا.. حزب القرن 21 يؤيد الاعتراف بدولة فلسطين

أكد رئيس حزب القرن 21 الرئيس الأسبق للحكومة التشيكية، ييرجي باروبيك، أن الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة، هو أفضل الطرق لإحراز تقدم في العملية السلمية في الشرق الأوسط ، لافتا الى حدوث تغيير بارز في هذا الأمر بعد قرار السويد الاعتراف بالدولة الفلسطينية واتخاذ البرلمان الاسباني قرارا غير ملزم للحكومة بهذا الشأن .

وأشار إلى أنه بدلا من مراعاة الحكومة الاسرائيلية لهذا التطور تقوم بالتحضير لتبني قانون يتم فيه اعتبار اليهود فقط مواطنين اسرائيليين مما يعني ان عشرين بالمئة من المواطنين العرب في اسرائيل سيصبحون في حال الموافقة على هذا القانون مواطنين من الدرجة الثانية.

ونبه إلى أن إقرار هذا القانون سيكون خرقا لا شبيه له لحقوق الانسان وسيجعل الحياة تدب في اوصال ” الابارتيد ” في اسرائيل ولذلك يتوجب على السياسيين التشيك الآن ان لا يركزوا على العلاقات التشيكية مع اسرائيل على حساب الدول العربية .

وأضاف أن هذا الموقف في السياسة الخارجية حاولت الحكومات اليمينية في تشيكيا فرضه في الاعوام 2007 حتى 2013 الأمر الذي جعل تشيكيا تنبذ من قبل الدول الإسلامية والعربية وتقع في عزلة دولية فعلية .

وأشار إلى أن تشيكيا لديها علاقات جيدة تاريخيا مع اسرائيل ومع الدول العربية ولذلك ففي هذه الفترة المعقدة من العلاقات القائمة في الشرق الاوسط، يمكن لها لعب دور في العملية السلمية في هذه المنطقة، مشيرا إلى انه يتوقع ذلك من حكومة بوهسلاف سوبوتكا الحالية .