قراصنة الأسد يخترقون مواقع إعلام دولية

قراصنة الأسد يخترقون مواقع إعلام دولية

واشنطن- استهدفت مجموعة سورية من قراصنة الإنترنت مؤيدة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد عددا من مواقع وسائل الإعلام الدولية عبر خدمات من طرف ثالث يوم الخميس.

وكان زائرو عدة مواقع من بينها موقع صحيفة ”بوسطن جلوب“ وصحيفة ”ذي إندبندنت“ البريطانية قد ظهرت لهم رسالة مكتوب فيها ”لقد تم اختراقكم من جانب الجيش السوري الإلكتروني“، حسبما أفادت الصحيفتان.

واخترق الجيش السوري الإلكتروني خدمة ”جيجيا“ التي تدير التعليقات على الإنترنت وإعادة توجيهها إلى موقع آخر، بحسب ما ذكرته الشركة.

وسعت ”جيجيا“ إلى طمأنة العملاء.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة باتريك سالير: “ لم يتعرض موقع جيجيا نفسه أو أي مستخدم أو مدير بيانات أو بيانات تشغيلية للخطر وليست هناك إمكانية مطلقا للتعرض للخطر“.

وأعلن الجيش السوري الإلكتروني مسؤوليته عن الاختراق. ونشر تغريدة على موقع تويتر قال فيها: ”عيد شكر سعيد، نأمل ألا تفتقدونا! أيتها الصحافة لا تدعي أن (عناصر) داعش مدنيون“. وجاء ذلك فيما تحتفل الولايات المتحدة بعيد الشكر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة