سجن أكاديمي تركي طرد طالبة محجبة من محاضرته

سجن أكاديمي تركي طرد طالبة محجبة من محاضرته

نفذت السُّلطات التركية، الخميس، حكماً بالسجن مدة عامَين اثنين وشهر واحد بحق أستاذ جامعي منع طالبة محجبة من الدخول إلى محاضرته في كلية العلوم قسم الفلك في جامعة “إيجة” في إزمير، غرب البلاد.

وكانت محكمة الجزاء الرابعة في إزمير أصدرت، منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، الحكم بسجن البروفسور، رنّان بيك أونلو، بتهمة الاعتداء على حق التعلم للطالبات المحجبات، ومنعهنَّ من المشاركة في دروسه، وذلك من خلال تصويرهن خارج مبنى الكلية لإثبات أنهنَّ كنَّ يرتدين الحجاب خارج الجامعة.

وقوبل الاعتراض على الحكم الذي رفعه محامي أونلو، مطالباً بإعادة النظر في القضية، بالرفض، وسبق أن تقدّم أونلو بشكوى مماثلة، إلى المحكمة الدستورية العليا، لإسقاط الدعوى المرفوعة بحقه، لكن المحكمة رفضت شكواه، لعدم وجود مستند قانوني يثبتها.

ويُعدّ أونلو أول أكاديمي يُحكَم عليه بالسجن بسبب الحجاب، وتم تنفيذ الحكم بحقه بعد إلقائه، صباح الخميس، آخر محاضراته، تحت عنوان “العالم والتطور” ليتجه بعدها إلى سجن فوتشا.

وقابل أونلو القرار القاضي بسجنه، بالاستهجان، مشبهاً نفسه بعالم الفلك الإيطالي “غاليليو غاليليه” الذي رضخ لمحاكم التفتيش في القرون الوسطى، وأظهر الندم، بشأن آرائه العلمية، كما قارن نفسه بالشاعر التركي “ناظم حكمت”.

يُذكر إن أونلو يواجه دعوتين قضائيتين مشابهتين، تقضيان بحبسه 12 عاما إضافية.