بريطانيا تسجن شقيقين شاركا بتدريب “إرهابيين” بسوريا

بريطانيا تسجن شقيقين شاركا بتدريب “إرهابيين” بسوريا

لندن- أصدرت محكمة بريطانية، الأربعاء، حكما بسجن شقيقين بريطانيين بعد اتهامهما بالمشاركة في معسكر متخصص بتدريب “العناصر الإرهابية” في سوريا.

وقرر القاضي البريطاني، كريستوفر موس، سجن محمد حسن نواز (30 عاما) أربعة أعوام ونصف العام، وسجن حمزة نواز (23 عاما) لثلاثة أعوام.

وقال موس في تصريحات صحافية: “الأدلة الموجودة على هواتفهما المحمولة، تثبت أنهما ذهبا إلى أحد المعسكرات التي تتولى تدريب الإرهابيين في سوريا، وتشير كذلك إلى أنهما كانا هناك من أجل الجهاد، أو الحرب المقدسة، وأنهما انضما إلى جماعة متطرفة”.

وألقي القبض على المتهمين في ميناء دوفر في أيلول/ سبتمبر الماضي، وبحوزتهما ذخيرة لسلاح رشاش من طراز (AK-47) بحسب مسؤولين أمنيين.