مصادر: الصين تستجوب كنديًا محتجزًا لديها يوميًا وتمنعه من الاستعانة بمحام – إرم نيوز‬‎

مصادر: الصين تستجوب كنديًا محتجزًا لديها يوميًا وتمنعه من الاستعانة بمحام

مصادر: الصين تستجوب كنديًا محتجزًا لديها يوميًا وتمنعه من الاستعانة بمحام

المصدر: رويترز

قالت مصادر مطلعة، إن الصين تحرم دبلوماسيًا كنديًا سابقًا محتجزًا لديها من الاستعانة بمحام وتمنعه من إطفاء الأنوار ليلًا.

وقالت المصادر المطلعة على قضية كوفريغ، إنه اعتقل يوم الإثنين من الأسبوع الماضي، أثناء وجوده في أحد شوارع بكين، وأبلغت الصين رسميًا الحكومة الكندية باحتجاز كوفريغ بعد يومين.

وقالت المصادر إن كندا لم تنجح في التواصل مع كوفريغ إلا أثناء وجوده في مركز للشرطة، يوم الجمعة الماضي، عندما زاره السفير الكندي ودبلوماسيان آخران لمدة نصف ساعة فقط.

وقال أحد المصادر: ”لا يسمح له بتقديم طلب لإطلاق سراحه مقابل كفالة ولا يسمح له بالتواصل مع محام“.

 وأضاف أن كوفريغ محتجز في مكان غير معلوم ويستجوب صباحًا وبعد الظهر وفي المساء، ولا يسمح له بإطفاء الأنوار ليلًا.

ولن يُسمح له سوى بزيارة قنصلية مرة واحدة شهريًا، كما أنه ممنوع من لقاء أسرته وأصدقائه.

وأكد شخصان آخران مطلعان على القضية هذه التفاصيل.

وقال شخص ثالث، إن كوفريغ محتجز في حبس انفرادي، لكنه ما زال يحافظ على رباطة جأشه رغم الضغوط.

وأدلت المصادر بتصريحاتها بشأن كوفريغ، في الأيام القليلة الماضية، واشترطوا جميعًا عدم نشر أسمائهم لحساسية الموضوع.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينغ، اليوم الجمعة ،إن هناك حاجة لمراجعة تفاصيل احتجاز ومعاملة كوفريغ، وأحالت أسئلة معينة إلى ”السلطات المعنية“.

وقالت هوا في إفادة صحفية يومية: ”قلنا بالفعل إن الصين بموجب القانون تكفل الحقوق القانونية والمعاملة الإنسانية لمايكل كوفريغ“.

واحتجزت الصين، في الأسبوع الماضي، كنديين، هما الدبلوماسي السابق مايكل كوفريغ ورجل الأعمال مايكل سبافور؛ بعد أن ألقت الشرطة الكندية القبض على المديرة المالية لشركة هواوي الصينية لتكنولوجيا الاتصالات منغ وان تشو، في الأول من كانون الأول/ديسمبر الجاري.

وألقت كندا القبض على منغ بطلب من الولايات المتحدة التي تخوض حربًا تجارية مع الصين.

وتواجه منغ الترحيل إلى الولايات المتحدة للمثول أمام المحكمة في اتهامات بالاحتيال، تصل عقوبة كل منها إلى السجن 30 عامًا بحد أقصى.

ولم تقدم الصين سوى تفاصيل غير واضحة عن سبب احتجاز الكنديين، وقالت إنها تشتبه في تورطهما في أنشطة تهدد أمنها، ولم تربط اعتقالهما بشكل مباشر بالقبض على منغ.

وقالت كندا إن اعتقالهما غير مقبول، كما طالب وزير الخارجية الأمريكي بإطلاق سراحهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com