تركيا: أعضاء “الكردستاني” في قنديل لم يحترموا أوجلان

تركيا: أعضاء “الكردستاني” في قنديل لم يحترموا أوجلان

المصدر: إرم - من مهند الحميدي

هاجم نائب رئيس الوزراء التركي يالشن آقدوغان قيادات وعناصر حزب العمال الكردستاني الميدانيين في جبال قنديل شمال إقليم كردستان العراق معتبراً أنهم “لم يحترموا” زعيمهم عبد الله أوجلان.

وقال نائب أحمد داوود أوغلو، حديثاً، إن حكومة بلاده “عازمة على متابعة عملية المصالحة الوطنية مع الأكراد، وإن أعضاء حزب العمال الكردستاني في جبال قنديل لم يحترموا أوجلان، وألحقوا الضرر بمهمة حزب الشعوب الديمقراطي” المنبثق عن الكردستاني.

وأضاف أوغلو إن عملية المصالحة الوطنية كانت على وشك الاكتمال، قبل وقوع أحداث عين العرب/ كوباني، مشيراً إلى أن الحكومة قامت بما يتوجب عليها، بتشكيلها لجنة العقلاء العام الماضي، وتأسيس مجلس لبحث المصالحة في البرلمان.

وكانت مفاوضات السلام بين الحكومة التركية و”الكردستاني” شهدت تعثراً واضحاً، جراء خروج مظاهرات ضخمة نظمها أكراد في معظم مدن البلاد، احتجاجاً على عدم اتخاذ الحكومة خطوات جادة، لإنقاذ مدينة كوباني السورية، المحاصرة من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” المتشدد، منذ حوالي شهرين.

وهدد خرق الهدنة، الشهر الماضي، بتجدد الحرب الدامية بين أنقرة وحزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه تركيا وحلفاؤها الغربيون، على أنه “منظمة إرهابية” في حين يعتبره الكثير من الأكراد، مدافعاً عن قضاياهم، ومطالباً بحقوقهم.

وكان مسار مفاوضات السلام، شهد تعثراً منذ فترة سابقة لأزمة كوباني، ذات الغالبية الكردية، بعد اتهام الحزب، لأنقرة بالتخلي عن الإصلاحات المتفق عليها لتحسين الوضع السياسي والاجتماعي والثقافي للأكراد.

وانطلقت مفاوضات السلام، العام 2012، مع أوجلان المحكوم عليه بالمؤبد، منذ 15 عاماً، في سجن انفرادي في جزيرة إميرلي، في بحر مرمرة، لإنهاء 30 عاماً من الصراع المسلح الذي راح ضحيته حوالي 40 ألف شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع