غل: داعش تنظيم سياسي لا يهدد تركيا أيديولوجيا

غل: داعش تنظيم سياسي لا يهدد تركيا أيديولوجيا

أنقرة- قال الرئيس التركي السابق “عبد الله غل” إن تنظيم “داعش” حركة سياسية لا دينية، مؤكدا أن هذا التنظيم الإرهابي “لا يمكن أن يشكل تهديداً أيديولوجيا لتركيا على الإطلاق”، وذلك في تصريحات أدلى بها، أمس الثلاثاء، خلال استضافته في المعهد الملكي البريطاني للدراسات الدولية “تشاتام هاوس” الذي حصل منه “غل” جائزة في العام 2010.

وأوضح “غل” أن أهم تغيير طرأ على المنطقة هو “حالة عدم الاستقرار التي تشهدها منذ سنوات”، لافتا إلى أن الرئيس العراقي الراحل “صدام حسين” كان يعتبر في فترة حرب الخليج “الخطر الوحيد الذي يهدد المنطقة، لكننا نلاحظ الآن كثرة المشاكل والأزمات”.

وأفاد أن “القضية الفلسطينية تعتبر واحدة من أهم القضايا التي نواجهها منذ الحرب العالمية الثانية”، موضحا أن الفشل في تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط، شكل في بعض الأحيان مصدرا لكل المشاكل الأخرى، بحسب قوله، مشيداً باعتراف بعض الدول الأوربية بما في ذلك بريطانيا وفرنسا، بدولة فلسطين، واصفا تلك المواقف السياسية بـ”الباعثة على الارتياح”.

ولفت إلى أن الأجواء العامة في منطقة الشرق الأوسط، لازالت تخبئ الكثير من الأشياء، مشيرا إلى أنه يتوقع حدوث أشياء أخرى “لن تشكل لي أي مفاجئة على الإطلاق، فمن الواضح أن حالة الغضب المتراكم في المنطقة، وخيبات الأمل ستدفع الأزمات للظهور في إثر بعضها بعضاً”.

وتابع “غل” قائلا: “ومما لا شك فيها أن كون تركيا دولة جارة لمنطقة بهذا الشكل، أمر يزعجنا، فتركيا ترجح الاستقرار والهدوء في منطقتها، فهذا هو كل ما ترغبه”، مضيفا: “هذه هى الصورة التشاؤمية التي أراها، لكنها الحقيقة البادية أمامي. لكن هناك أمور أخرى جيدة شهدتها المنطقة، مثل الاعتراف بدولة فلسطين كما قلت، إلى جانب تطهير سوريا من المواد الكيميائية”.