فرنسا تماطل في تسليم روسيا سفينة “ميسترال” الحربية‎

فرنسا تماطل في تسليم روسيا سفينة “ميسترال” الحربية‎

باريس- أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، أن الشروط غير مواتية لتسليم بلاده سفينة حربية إلى روسيا.

وقال فابيوس في حديث لإحدى الإذاعات الفرنسية، “لأسباب واضحة، فإن الظروف ليست بوضع مناسب من أجل تسليم السفينة”، لافتاً أن الشروط المتعلقة بالفترة النهائية لتسليم السفينة مدرجة في العقد المبرم مع روسيا، دون الإشارة بشكل واضح إلى موعد التسليم.

وأشار فابيوس إلى دور روسيا في الأزمة الأوكرانية، مضيفاً أنه “من غير المقبول، دعم روسيا للإنفصاليين بطرق مباشرة أو غير مباشرة، علاوة على التصريحات غير المسؤولة الصادرة من الجانب الأوكراني”.

وتقوم الولايات المتحدة الأميركية ودول أخرى؛ بالضغط على فرنسا منذ فترة طويلة؛ من أجل عدم تسليم السفن الحربية التي أنشأتها لروسيا من خلال استغلال الأزمة الأوكرانية ذريعة لذلك، فيما تظهر أحزاب المعارضة في فرنسا ردود أفعال غاضبة إزاء تعليق تسليم واحدة من سفينتين حربيتين، وحاملة طائرات هليكوبتر، من طراز “ميسترال” لروسيا بحجة أنه سيضر بمستقبل الصناعات الدفاعية الوطنية.

وحذرت روسيا فرنسا من أنها ستضطر إلى دفع تعويضات مالية كبيرة، في حال لم تقم بتسليم السفينة لها، بدعوى إخلالها بالاتفاقيات التجارية الدولية.

وكان وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان، أشار سابقاً إلى أن الرئيس فرانسوا أولاند، أوضح أنه سيتخذ القرار بخصوص تسليم السفينة الحربية، في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2014.

جدير بالذكر أن روسيا تعاقدت مع فرنسا لتزويدها بسفينتين حربيتين، من طراز “ميسترال”، بقيمة 1.2 مليار يورو.