روسيا تطرد دبلوماسيًا سلوفاكيًا من البلاد‎

روسيا تطرد دبلوماسيًا سلوفاكيًا من البلاد‎

المصدر: الأناضول

أفادت وزارة الخارجية الروسية، يوم الخميس، أن موسكو أعلنت في 11 ديسمبر/كانون الأول الجاري أن أحد الدبلوماسيين السلوفاكيين العاملين على أراضيها ”شخصًا غير مرغوب فيه“.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا: ”تعرفون أن السلطات السلوفاكية طردت في نوفمبر /تشرين الثاني الماضي دبلوماسيًا عسكريًا روسيًا من البلاد، ولذا فإن دبلوماسيًا عسكريًا سلوفاكيًا أُعلن مؤخرًا شخصًا غير مرغوب فيه.. ويجب أن يغادر بلادنا في غضون يومين“.

وفي 11 ديسمبر/ كانون الأول الجاري تم تسليم السفير السلوفاكي بموسكو مذكرة بهذا الشأن، حسب المصدر نفسه.

وأضافت زاخاروفا: ”خلافًا لزملائنا، نتصرف وفق القواعد الموجودة وبمراعاة قوانين الأخلاق الدبلوماسية؛ ففي البداية نبلغ شركاءنا بقراراتنا، ثم ننشر المعلومات، وليس بالعكس“.

وفي 5 ديسمبر / كانون الأول الجاري، أعلن رئيس الوزراء السلوفاكي، بيتر بيليغريني، طرد دبلوماسي روسي واحد من أراضي بلاده.

وقال إن طرده وقع في 22 نوفمبر/تشرين الثاني  الماضي اعتمادًا على معلومات استخباراتية؛ حيث تم إعلانه شخصًا غير مرغوب فيه بسبب قيامه بأنشطة استخباراتية ضد سلوفاكيا وحلف شمال الأطلسي ”الناتو“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com